“فايزر” تطلب الترخيص لعلاجها المضاد لكورونا بالولايات المتحدة

 

طلبت شركة الأدوية الأميركية فايزر الثلاثاء من السلطات الصحية الأميركية الترخيص لعقارها المضاد لكوفيد-19، بعدما تبين أنه يخف ض بنحو 90 بالمئة مخاطر الوفاة أو الإصابة بعوارض خطرة.

 

 

وتأتي الخطوة بعد بضعة أسابيع على تقديم شركة ميرك طلبا من الوكالة الأميركية للأغذية والأدوية للسماح باستخدام أقراصها المضادة للفيروس لعلاج المصابين بكوفيد-19.

 

 

ويعتبر خبراء أن الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم إضافة قي مة للقاحات في إطار الجهود المبذولة للقضاء على الجائحة.

 

 

وجاء في بيان للرئيس التنفيذي لفايزر ألبرت بورلا “مع أكثر من خمسة ملايين وفاة وعدد لا يحصى من الأشخاص الذين تضرروا من جراء المرض الفتاك على المستوى العالمي، هناك ضرورة ملح ة لإتاحة خيارات علاجية من شأنها إنقاذ الأرواح”.

 

 

وتابع “نحن نمضي قدما بأسرع ما يمكن في جهودنا لجعل هذا العلاج المحتمل متاحا للمرضى”.

 

 

وتسعى فايزر للحصول على ترخيص للاستخدام الطارئ بناء على نتائج مرحلية إيجابية لاختبارات سريرية بين المرحلتين المتوسطة والأخيرة أجريت على مئات الأشخاص شملت بالغين مصابين بكوفيد لم يتم إدخالهم المستشفيات ممن لديهم مخاطر مرتفعة للإصابتهم بأعراض المرض الحادة.

 

 

وأظهرت البيانات خفضا بنسبة 89 بالمئة في معدل الإصابات التي تتطلب دخول المستشفى والوفيات حينما يتم البدء بالعلاج خلال ثلاثة أيام من ظهور العوارض، ولم تسجل أي وفيات في صفوف الذين تلقوا العلاج. وجاءت النتائج مماثلة لدى الذين تلقوا العلاج بعد خمسة ايام من ظهور العوارض.

 

 

ويعطى الدواء لمدة خمس أيام.

 

أ ف ب

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق