•   تابعونا على :

ضابط سابق بالمخابرات الجزائرية لبوتفليقة : أعد أموال الشعب قبل وفاتك

مصطفى أوشلح2017/02/11 00:47
ضابط سابق بالمخابرات الجزائرية لبوتفليقة : أعد أموال الشعب قبل وفاتك
الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

وجّه كريم مولاي، الضابط في المخابرات الجزائرية سابقا، اليوم الجمعة، رسالة قوية إلى الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، طالبه من خلالها بتدارك الوضع ويصلح ما أفسده، وبإعادة أموال الشعب إلى المواطنين قبل موته.


وطالب مولاي من بوتفليقة في رسالة نشرها على حسابه الرسمي في موقع "فيسبوك"، أن يتدارك الوضع، ويصلح ما أفسده خلال فترات حكمه، ويرجع ما سلبه من أموال الشعب، ويعزل الفاسدين ويحاسبهم ويعاقبهم.


وجاء في رسالة الضابط السابق في المخابرات الجزائرية على بوتفليقة، " من رأيي مازلت حيّا.. وتستطيع تدارك الوضع.. حقا كلنا ميّتون ولن تأخذ معك شيئا بعد موتك غير عملك.. أجبني إن استطعت يا بوتفليقة"، مضيفا "هل الأموال التي ستتركها للورثة من بعدك ستنفعك في شيء بعد قبرك؟".


وأضاف مولاي " لا الجامع الأعظم سيخفف عنك عذابا سلّط عليك في القبر من دعوات المسلوب مالهم و لا الصلاة فيه ستكتب لك أجرا لمجرد أنك أمرت ببنائه.."، مضيفا ".. لعل الله أراد بك خيرا إن أطال عمرك لتتدارك الوضع وتصلح ما أفسدت .. ارجع ما سلبت من أموال الشعب واعزل الفاسدين وحاسبهم وعاقبهم ورد لكل ذي حق حقه فلو دامت لغيرك ما كانت لتكون لك وكل من عليها فان".


وتجدر الإشارة إلى أن كريم مولاي، الضابط السابق في جهاز المخابرات الجزائرية، يعتبر من الوجوه المعروفة بمعارضتها الشديدة للنظام في الجزائر، ويطالب مولاي في العديد من إطلالاته الإعلامية بضرورة انخراط الجزائر في مسار ديمقراطي حقيقي، كما عُرف أيضا بفضحه للنظام من خلال جهاز المخابرات الذي سبق واشتغل فيه.

 

 

تعليقات الزوار ()