الناطق الرسمي باسم الحكومة: نتابع موضوع الأسعار وسنتدخل بناء على مؤشرات السوق الدولية

قال مصطفى بايتاس الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن ارتفاع الأسعار الي تسجله مجموعة من المواد الاستهلاكية تتابعه الحكومة باهتمام كبير، وتراقب تطورات السوق الدولية في الأيام المقبلة قبل الإقدام على أي تدخل.

 

وأضاف بايتاس في لقاء صحافي عقب اجتماع المجلس الحكومي اليوم الخميس، بالرباط، أن ارتفاع الأسعار مرتبط بالسياق الدولي الذي سجل “ارتفاع أسعار المواد الأولية المرتبط إما بالنقل الدولي أو ببعض المواد التي لا ننتجها وطنيا”.

 

وأشار بايتاس إلى أن السياق الاقتصادي الدولي يشهد “نوعا من الارتباك على مستوى الأسعار بسبب الانتعاش الاقتصادي في عدد من الدول الذي أدى إلى ارتفاع الطلب على المواد الأساسية ما انعكس بشكل سلبي على بلادنا”، وفق تعبيره.

 

وزاد الناطق الرسمي باسم الحكومة موضحا “بالنسبة للمواد التي تتدخل في دعما الحكومة لم تسجل أي ارتفاع، ونحن نتابع كيف ستتطور الأمور على مستوى السوق الدولي وما هي المؤشرات التي يمكن تحقيقها في الأيام والأسابيع المقبلة، وبناء عليها سنتدخل”.

 

وشدد بايتاس على أن الحكومي تولي اهتماما خاصا لموضوع ارتفاع الأسعار، وقال: “الموضوع على طاولة مناقشة الحكومة سواء في اجتماع اليوم أو الاجتماعات التي سبقته”، حسب تعبيره.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. عبد اللطيف.

    إرتفاع الأسعار لم يحتاج إلى مراقبة الوضع والدراسة والتحليل و و و و و
    أما التدخل من أجل الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين فيحتاج لدراسات وخطط و وضع إستراتيجيات و ما يليها من مصطلحات بيروقاطية حتى يأتي يوم ونتفاجأ مقيمة الأرباح التي حققها المضاربون .
    1700 مليار للذكرى.

  2. عبد اللطيف.

    إرتفاع الأسعار لم يحتاج إلى مراقبة الوضع والدراسة والتحليل و و و و و
    أما التدخل من أجل الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين فيحتاج لدراسات وخطط و وضع إستراتيجيات و ما يليها من مصطلحات بيروقاطية حتى يأتي يوم ونتفاجأ مقيمة الأرباح التي حققها المضاربون .
    1700 مليار للذكرى.

اترك تعليق