تأجيل محاكمة سليمان الريسوني إلى نونبر

قررت محكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء، اليوم الأربعاء، إرجاء النظر في ملف الصحافي سليمان الريسوني، إلى يوم 3 نونبر المقبل.

 

ويأتي هذا القرار، بعد وضع دفاع الريسوني طلبا  لدى هيئة الحكم بتأخير الملف.

 

وكان محكمة الدار البيضاء، قد قضت بسجن الصحفي سليمان الريسوني 5 سنوات ودفعه غرامة مالية قدرها 100 ألف درهم بعد أن وجهت له تهمة "هتك العرض والاحتجاز"، وهو ما نفاه الريسوني بشكل قاطع.

 

واعتقل الريسوني بعد أن كان يشغل منصب رئيس تحرير صحيفة "أخبار اليوم" اليومية، والتي توقفت عن الصدور بعد سجن رئيسها السابق توفيق بوعشرين والحكم عليه بالسجن 15 سنة بتهمة "الإتجار في البشر".

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق