برلمانيون: إجبارية جواز التلقيح مساس بحرية المواطنين وحقوقهم الدستورية

قال المصطفى الإبراهيمي، عضو المجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية بمجلس النواب، أن قرار فرض جواز التلقيح قرار مفاجئ تم عبر بلاغ، يحد من الحقوق والحريات الدستورية التي لا يمكن المساس بها إلا بقانون.

 

واعتبر الإبراهيمي، في مداخلته في جلسة الأسئلة الشفوية، بمجلس النواب، أن قرار وزارة الصحة كان قرارا فجائيا، تسبب في خلق ارتباك الإدارات والمؤسسات العمومية والمدارس.

 

وخاطب النائب البرلماني، وزير الصحة، “قلتم في البداية إن اللقاح اختياري بالنسبة للمدارس ثم فرضتم جواز التلقيح، وهو الأمر الذي لم يعد معه الناس يعرفون هل هو اختياري أم إجباري”.

 

و اعتبر الإبراهيمي، أن منع نائبتين برلمانيتين من ولوج المؤسسة التشريعية، سابقة خطيرة يمكن أن تمتد لطول الفترة التجريبية، في ظل عدم معرفتنا بتاريخ نهاية انتشار الوباء.

 

من جهته قال عبد الله بووانو رئيس المجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية بمجلس النواب، أن منع نائبتين من ولوج المؤسسة التشريعية بدعوى عدم توفرهما على جواز التلقيح رغم توفرهما على شهادة الكشف السلبية من فيروس كورونا (PCR) مخالف للقانون.

 

 

 

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق