نيوكاسل يونايتد يتراجع عن قراره بشأن ارتداء المشجعين الملابس العربية التقليدية

مشجعو نيوكاسل يونايتد
EPA
احتفال مشجعي نيوكاسل يونايتد باستحواذ السعودية على النادي
غيّر نيوكاسل يونايتد توجيهاته بشأن ارتداء المشجعين"الملابس العربية التقليدية أو أغطية الرأس المستوحاة من الشرق الأوسط" في المباريات، إذ قال المسؤولون عن النادي إن جماهيره لهم الحرية إذا أرادوا ذلك. وارتدى بعض أنصار الفريق هذه الملابس بعد الاستحواذ السعودي على النادي، في صفقة أثارت الكثير من الجدل بسبب سجل الرياض في مجال حقوق الإنسان. وكان النادي طلب من جماهيره الأربعاء، "الامتناع" عن ارتداء هذه الملابس إذا لم "يفعلوا ذلك عادة". لكنه الآن "أوضح" الأمور، قائلا إن على المشجعين أن "يشعروا بالحرية" في ما يتعلق بارتداء هذه الملابس. وشوهدت ملابس مماثلة في أول مباراة للنادي على أرضه تحت قيادة المالكين الجدد ضد توتنهام. وقبل أيام، قال نيوكاسل إن المستحوذين الجدد لم يفهموا الأمر بسلبية واعتبروا أن الأمر إيجابي ويعبر عن ترحيب الجمهور بهم. وأضاف النادي أنه "لا يزال هناك احتمال أن يكون ارتداء هذه الملابس غير لائق ثقافيا وأن يتسبب في الإساءة للآخرين". ولكن النادي بيانا جديدا قال فيه إن المالكين الجدد "غمرهم ترحيب المجتمع المحلي"، وأن المشجعين الذين احتفلوا بارتداء "ملابس تقليدية ثقافية، بما في ذلك أغطية الرأس، كانوا جزءا من ذلك الترحيب". وتابع النادي: "أولئك الذين يرغبون في دعم النادي من خلال ارتداء الملابس المناسبة المستوحاة من الثقافة، يجب أن يشعروا بالحرية في القيام بذلك على النحو الذي يرونه مناسباً. نحن نرحب بالجميع". وأضاف: "يواصل نادي نيوكاسل يونايتد ومالكوه الجدد دعم مبادرات الدوري الإنجليزي الممتاز بشأن التنوع والشمول، بما في ذلك مبادرة لا مكان للعنصرية". وتعادل نيوكاسل، الذي تركه مدربه ستيف بروس بالتراضي يوم الأربعاء، في مباراته مع كريستال بالاس يوم السبت. ومن المنتظر أن يستضيف تشيلسي على ملعبه في 30 أكتوبر/تشرين الأول.

شاهد أيضا

التعليقات مغلقة.