فاطمة خير في أول ظهور برلماني: المرأة المغربية لم تتبوأ بعد المكانة الحقيقية التي تستحقها

بصمت الفنانة فاطمة خير، النائبة البرلمانية باسم فريق حزب التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب، أول حضور لها بالدفاع عن المرأة المغربية ومكانتها لم تصل بعد لما تستحقه، مشددة على ضرورة مواصلة الحكومة بذل المزيد من الجهود لتحسين وضع المرأة ومكانتها.

 

وقالت خير في مداخلة باسم فريق التجمع الوطني للأحرار، في الجلسة العمومية لمناقشة البرنامج الحكومي صباح اليوم الأربعاء، “رغم الإجماع الوطني والمجهودات المبذولة لم تتمكن المرأة بعد من أن تتبوأ المكانة الحقيقية التي تستحق”.

 

وأضافت خير “لم ننجح في فرض المناصفة كمعيار للترقي المجتمعي وإعادة الاعتبار للدور الحي للمرأة المغربية”، مؤكدة ان إدماج المرأة في العملية التنموية يشكل “هاجسا للسياسات العمومية”.

 

واستدركت النائبة معبرة عن إشادتها بما سمتها “المقاربة التي يمكن وصفها بالتاريخية والتي اعتمدها رئيس الحكومة في انتقاء تشكيلة الحكومة بتمكين المرأة من ثلث المناصب الوزارية وبعضها لأول مرة على رأس وزارة المالية والصحة”.

 

وزاد الفنانة والسياسية موضحة أن حضور النساء في حكومة أخنوش يشكل “مكسبا كبيرا للمرأة المغربية، إلا أن واقع المرأة مازال يستدعي المزيد والمزيد من المجهودات من الحكومة”، وذلك في دعوة صريحة إلى الحكومة بالعمل على بذل المزيد من أجل إنصاف المرأة وضمان حقوقها.

 

وعبرت خير عن تثمين الفريق البرلماني لحزب رئيس المكومةما جاء به البرنامج الحكومي من “توجهات وأهداف لعل أبرزها رفع نشاط النساء إلى 30 بالمائة عوض 20 بالمائة حاليا، قصد إقرار المزيد من المكاسب للمرأة المغربية ورفع كل أشكال التمييز والحيف عليها”.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. اسية

    بدينا والتمثيل

اترك تعليق