سايس ينهي نظافة شباك المنتخب في التصفيات

تلقى المنتخب الوطني المغربي أول هدف في مرماه بعد 9 مباريات متتالية دون أن تهتز شباكه، من تصفيات مونديال روسيا الى التصفيات الجارية، في الدقيقة 30 من مواجهة غينيا والمغرب.

 

وكان المنتخب المغربي قد أنهى تصفيات 2018 دون استقبال أي هدف (6 مواجهات)، كما صمد في أول 3 مباريات بتصفيات النسخة الحالية.

 

وجاء هدف غينيا من تسديدة لمامادو كاني، تغير مجراها بعد أن اصطدمت بعميد منتخب الأسود رومان سايس، لتستقر في مرمى الحارس ياسين بونو.

 

بهذا الهدف، تنتهي آمال حارس إشبيلية في معادلة إنجاز الحارس السابق منير المحمدي، بالصمود طوال التصفيات (مونديال 2018).

 

ويتقدم المغرب مع نهاية الشوط الأول، بهدفين مقابل هدف سجلهما أيوب الكعبي وسليم أمال الله.

 

ويتصدر المنتخب الوطني ترتيب المجموعة التاسعة برصيد 9 نقاط (العلامة الكاملة)، متقدما على غينيا بيساو صاحب المركز الثاني (4)، بينما تأتي غينيا ثالثة (3) والسودان في قاع الترتيب (2).

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق