أنبوب الغاز.. وزير الخارجية الإسباني يقطع صمته بعد تصريحات تبون

يبدو أن الغموض لازال يلف الموقف الجزائري النهائي بخصوص الاستغناء عن أنبوب الغاز المار عبر المغرب نحو أوروبا، حيث أعلن وزير الخارجية الإسباني خوسي منويل ألباريس، أنه “لم يتم اتخاذ أي قرار بهذا الشأن حتى الآن”.

 

وأفاد وزير الخارجية الإسباني في تصريحات إعلامية اليوم الثلاثاء، أن المهم بالنسبة لبلاده هو ضمان توصلها بالغاز وفق الاتفاق المبرم مع الجزائر”، معتبرا أن استمرار تدفق الغاز عبر الأنبوب المار عبر المغرب “قرار يهم الجزائر”.

 

وتأتي تصريحات المسؤول الإسباني، لتعزز ما جاء على لسان الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، مساء الأحد، التي أكد فيها أنه “لم يتم اتخاذ قرار بعد بشأن تجديد عقد استخدام خط أنابيب لنقل الغاز يمر عبر المغرب”.

 

وقال تبون إن العقد الملزم للجزائر ينتهي في 31 أكتوبر، و”حتى ذلك الحين سنرى”، وهو الأمر الذي يبين أن السلطات الجزائرية لم تحسم قرارها النهائي بخصوص خط نقل الغاز الجزائري إلى اسبانيا عبر الأراضي المغربية.

 

 

ويدخل تلويح الجزائر في الأسابيع الأخيرة بإلغاء اعتمادها على الأنبوب المار عبر المغرب لنقل الغاز إلى إسبانيا، في سياق التصعيد الذي تبنته الجزائر من جانب واحد ضد المغرب، من أجل إلحاق الضرر باقتصاده والتأثير في أمنه الطاقي.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. تبوني خالص

    ( أن المهم بالنسبة لبلاده هو ضمان توصلها بالغاز وفق الاتفاق المبرم مع الجزائر”، )
    —————————————–
    هذا هو الكلام المنطقي ، وانبوب الغاز من ارزيو الى الكانت الاسبانية عبر البحر يفي بالغرض

اترك تعليق