ارتفاع حالات التسمم بالأغذية بالتزامن مع العمل بالتوقيت المستمر

انطلقت، اليوم الخميس بأكادير، أشغال المؤتمر الدولي الخامس لعلوم التسمم والمنتدى الثاني للتسمم، اللذين تنظمهما الجمعية المغربية لعلم التسممات السريرية والمخبرية بمشاركة ثلة من الخبراء والمهنيين والباحثين المغاربة والأجانب.

ويشارك في هذا الملتقى 150 خبيرا من المغرب والجزائر وتونس والسينغال ومالي والكامرون وكوت ديفوار وفرنسا والمملكة المتحدة وكندا والمكسيك وأوروغواي.

وسيعمل المشاركون على تقاسم تجاربهم وبسط أحدث المستجدات المرتبطة بالتقنيات التحليلية، فضلا عن عرض الوسائل والمقاربات الجديدة المتعلقة بقضايا الأوبئة والتشخيص السريري والطب الشرعي والطرق العلاجية.

و شددت الكاتبة العامة للجمعية المغربية لعلم التسممات السريرية والمخبرية، الدكتورة فاطمة بوعلي، على الأهمية الكبرى لموضوع التسممات في السياق المغربي، لاسيما بعد ارتفاع حالات التسمم بالأغذية الذي تزامن مع العمل بالتوقيت المستمر لكون العديد من المغاربة أصبحوا مجبرين على تناول وجباتهم خارج البيوت.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق