المنتخب الجزائري يعود إلى المغرب لمواجهة جيبوتي

 

من المنتظر، أن تحتضن مدينة مراكش، في الـ 5 من أكتوبر المقبل، مباراة منتخب جيبوتي وضيفه فريق بوركينا فاسو، برسم الجولة الثالثة عن المجموعة الأولى للدور الثاني من التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم 2022 بقطر.

 

ورفضت “الفيفا” في تاريخ سابق منح رخصة إجراء المقابلات الدولية بِملاعب جيبوتي، وذلك بِسبب عدم استجابتها للمقاييس المعمول بها.

 

وخاض منتخب جيبوتي مباراة الجولة الثانية أمام ضيفه فريق النيجر أيضا بالمغرب، لكن بالعاصمة الرّباط.

 

وأوردت مصادر أخرى، أنه لا يُستبعد أن تُواجه جيبوتي المنتخب الجزائري بِالمغرب، في مطلع نونبر المقبل، ضمن إطار الجولة الخامسة وقبل الأخيرة من تصفيات المونديال.

 

وتضم المجموعة الأولى إضافة لمنتخبات الجزائر وبوركينافاسو وجيبوتي منتخب النيجر.

 

وكان من المرتقب أن تجرى الجولتان الأوليان لتصفيات مونديال 2022 في يونيو الماضي، قبل أن يتم تأجيلهما إلى شهر شتنبر المقبل بسبب جائحة كورونا.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق