بعد الحادث المأساوي.. البيغ وأمينوكس يستأنفان تصوير الفيديو كليب بمباركة من عائلات الضحايا

بعد توقف دام أزيد من ثلاثة أشهر، اختار كل من الفنان أمين التمري المعروف في الساحة الفنية باسم أمينوكس والفنان دون بيغ، استئناف تصوير المشاهد المتبقية من الفيديو الكليب الذي كانا شرعا في تصويره بشارع غاندي بالدارالبيضاء قبل فترة قبل أن تحدث الفاجعة.

 

وفاة شابين من طاقم العمل حينها أثناء تناولهما لوجبة العشاء، ويتعلق الأمر بتقني مسؤول عن كاميرا “درون” وممثل ثانوي بعد اقتحام مفاجئ لسيارة رباعية الدفع كان صاحبها مخمورا ويقودها بسرعة جنونية، خلّف حزنا عميقا في نفوس الحاضرين وحوّل فرحة التصوير إلى قرحة، غير أنه وبعد مرور مدة قصيرة، أعطت عائلات الضحايا، الضوء الأخضر لكل من الفنان دون بيغ والفنان أمينوكس من أجل الشروع في تصوير عملهم الفني.

 

الفنان دون بيغ، لم يفته أن يلوّح براية البراءة بعد أن وُجّهت إليه أصابع الإتهام بالجزم بمسؤوليته عن الحادث قبل أن تدخل النيابة العامة على الخط ليتم فتح تحقيق قضائي للتعرف على حيثيات الواقعة وتفاصيلها.

 

وخرج صاحب أغنية “لمريولة” عن صمته ليقول إنّ الحادث المأساوي الذي وقع في الساعات الأولى من صباح يوم السبت الموافق للخامس من يونيو من السنة الجارية، كان حادثا عرضيا، وهو يكشف عن حقائق متعلقة بظروف العمل التي وصفها بالقانونية والآمنة.

 

وأفصح في الآن نفسه أنّ تصوير مشاهد الفيديو كليب، تمت حينها بشكل قانوني وسليم وتحت إشراف أكبر شركات الإنتاج السينمائي، خاصة بعد أن تحرّكت بعض الألسن ووضعت دون بيغ في فوهة المدفع.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق