واشنطن تدعم “اتفاقيات آبراهام” والعلاقات بين المغرب وإسرائيل

 

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، بمناسبة الذكرى الأولى لتوقيع اتفاقيات آبراهام، أن هذه الاتفاقيات”التاريخية” تعتبر دليلا على أن تحقيق “السلام ممكن”.

 

 

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، خلال مؤتمره الصحفي، أن اتفاقيات آبراهام “التاريخية”، وكذا استئناف العلاقات بين المغرب وإسرائيل، “تشهد على أن السلام ممكن وجدير باهتمام القادة والشعوب التي تتطلع إليه بشجاعة “.

 

 

وأضاف أنه “بعد عام ، سجلنا أكثر من نصف مليار دولار من المبادلات التجارية بين إسرائيل وشركائها الجدد، ورحلات مباشرة بين تل أبيب وأبوظبي ومراكش والمنامة، مع نتائج مهمة في مجال حرية التنقل في المنطقة” .

 

 

وشدد “نواصل دعم هذه الاتفاقيات والموقعين عليها”، مشيرا إلى أن وزير الخارجية الأمريكي، أنطوني بلينكين ، سيعقد اجتماعا افتراضيا يوم الجمعة مع نظرائه في المغرب والبحرين وإسرائيل و الإمارات العربية المتحدة.

 

 

وقال إن هذا الاجتماع سيكون مناسبة للاحتفاء بالذكرى الأولى لتوقيع هذه الاتفاقيات و”استكشاف سبل تعميق العلاقات وبناء منطقة أكثر ازدهارا”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق