العثماني يعتذر ويتخلف عن لقاء أخنوش رئيس الحكومة الجديد

اعتذر سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة الأسبق والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عن الاستجابة لدعوة الحضور إلى مقر حزب التجمع الوطني للأحرار متصدر نتائج الانتخابات ولقاء عزيز أخنوش رئيس الحكومة الجديد.

 

وبعد أن استأنف عزيز أخنوش لقاءاته التشاورية مع قاعدة الأحزاب السياسية، كان مبرمجا اليوم الأربعاء أن يحضر العثماني إلى مقر “الأحرار”، لكنه تخلف عن الموعد واعتذر.

 

واستقبل صباح اليوم الأربعاء في الرباط كلا من نبيل بنعبد الله الأمين العام للتقدم والاشتراكية، المصطفى بنعلي الأمين العام لجبهة القوى الديمقراطية وعبد الصمد عرشان الأمين العام للحركة الديمقراطية الاجتماعية.

 

يشار إلى أن رئيس الحكومة المعين، شرع الاثنين، في مشاوراته من أجل تشكيل الحكومة الجديدة والتقى بعبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، ونزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، وادريس لشكر الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وامحند العنصر الأمين العام للحركة الشعبية، ومحمد ساجد، الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق