أخنوش ينتظر العثماني في مقر “الأحرار”

وجه عزيز أخنوش رئيس الحكومة المعين، الدعوة لجميع زعماء الأحزاب السياسية من ضمنهم حزب العدالة والتنمية الذي كان يقود الحكومة السابقة، وذلك في إطار المشاورات التي يقودها لتشكيل حكومته الجديدة بعد الإعلان عن نتائج اقتراع 8 شتنبر.

 

فبعد أن التقى أخنوش كلا من عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة ونزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، ثم الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي ادريس لشكر وامحند لعنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية إضافة إلى محمد ساجد الأمين العام للاتحاد الدستوري، يرتقب أن يستأنف غدا الاربعاء لقاءاته بزعماء الأحزاب السياسية الأخرى.

 

ومن ضمن زعماء الأحزاب المرتقب عقد لقاء معهم، سعد الدين العثماني رئيس الحكومة المنتهية ولايته، حيث وجهت له الدعوة على غرار باقي الأحزاب الممثلة في البرلمان للمشاركة في المشاورات، حيث من المرتقب أن يتفادى العثماني اجتماعه بأخنوش بعد الهزيمة التي تلقاها حزبه.

 

ومنذ إعلان نتائج الانتخابات، لم تجتمع قيادات البيجيدي ، واكتفت بالإعلان عن قرار الاستقالة الجماعية من الأمانة العامة، حيث حصل على المركز الثامن بـ13 برلمانيا، بعدما تصدر انتخابات 2016 بـ125 مقعدا برلمانيا.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق