قتل والدته وخرج يتجول برأسها.. الشرطة تقبض على معتقل سابق في قضايا الارهاب

تمكنت عناصر الشرطة بمنطقة أمن البرنوصي بمدينة الدار البيضاء، خلال الساعات الأولى من صباح يومه الخميس ، من توقيف شخص يبلغ من العمر 32 سنة، من ذوي السوابق القضائية في قضايا الإرهاب والتطرف، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب جريمة القتل العمد المقرون بالتمثيل بجثة والدته.

 

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه جرى توقيف المشتبه فيه، الذي تبدو عليه علامات الخلل العقلي، بمنطقة خلاء بالقرب من حي “السلام 1” بمنطقة البرنوصي بمدينة الدار البيضاء، وذلك تتويجا للأبحاث والتحريات المكثفة التي باشرتها مصالح الأمن في أعقاب اكتشاف جثة والدته فجر يوم أمس الأربعاء.

 

وقد تم ، حسب البلاغ، اخضاع المشتبه فيه لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تجريه فرقة الشرطة القضائية تحت اشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الأسباب والخلفيات المحيطة بارتكاب هذه الجريمة.

 

وكان ساكنة حي الرحمة بالبيضاء، قد استفاقوا صباح الأربعاء على وقع جريمة بشعة نفّذها شاب في حق أمه بعدما عمد إلى قطع رأسها قبل أن يجول به في الشارع العام.

 

الجيران لم يصدّقوا ما وقع وهم يستنكرون بشاعة الفعل الجرمي الذي قام به مرتكبه في حق والدته، في حين باح أحد الجيران بحقائق مؤلمة تقشعر لها الأبدان في إشارة منه إلى أنّ الفاعل تجرّد من كل معاني الإنسانية بحمله لرأس والدته التي حملته تسعة أشهر في بطنها وعانت في تربيته إلى أن اشتد عوده.

وأشار إلى أنّ المعني ظل يجول برأس أمه في الشارع إلى أن انتشر الخبر الصاعق بعد أن تقفى الجيران أثر الدماء قبل أن يعثروا على رأس الهالكة وهو مرمي في منطقة خلاء بالقرب من بناية سكنية في طور البناء.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق