البيت الأبيض ينتبه للخطأ وبايدن يحذف خريطة المغرب مبتورا من صحرائه

يبدو أن إدارة البيت الأبيض انتبهت لتغريدة الرئيس الأمريكي جو بايدن، في موقع “تويتر” المرفقة بصورة لخريطة العالم غير تلك التي تعتمدها واشنطن ويظهر فيها الخط الفاصل الذي يقسم المملكة المغربية.

 

بايدن نشر الصورة المرفقة بتغريدة عن تبرع الولايات المتحدة الأمريكية بمئة وعشرة ملايين جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا إلى أكثر من 60 دولة حتى الآن، ويظهر في الخريطة خط يفصل المغرب عن صحرائه.

 

وبعد ساعات من ظهور التغريدة على حسابه، تم حذفها بعد أدرك المشرفون على إدارة حساب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية أن الخريطة غير رسمية وغير محيّنة حتى أن كل من السودان وأوكرانيا إضافة إلى المغرب لم تكن صحيحة.

واحتفت مواقع إخبارية وصفحات فيسبوكية في الجزائر وأخرى موالية لجبهة البوليساريو بتغريدة بايدن واعتبرتها تراجعا عن إعلان ترامب.

 

وقالت المحللة الأمريكية المتخصصة في الشؤون الأمنية، إيرينا تسوكرمان، في تعليق على تغريدة جو بايدن، إن الذي حرر النص المنشور في حساب الرئيس واعتمد هذه الخريطة غير الرسمية بالنسبة لواشنطن، ربما يكون موظفا يفتقد للكفاءة أو جاهل بقراءة الخرائط.

 

ومن المعروف أن حسابات الرئيس الأمريكي في منصات التواصل الاجتماعي عادة ما يديرها فريق متخصص في البيت الأبيض وبعد انتهاء ولايته تتحول إلى الأرشيف الوطني.

 

ويذكر أن الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، كان قد أعلن يوم 11 دجنبر من سنة 2020 اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بسيادة المملكة المغربية على كامل تراب صحرائها، وبعد مغادرته ساد الترقب لمعرفة الموقف الرسمي لإدارة بايدن، والتي أكدت في آخر تصريحين صحفيين أن الاعتراف لم يطرأ عليه أي تغيير وأنها تدعم المسار الأممي لملف الصحراء.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. محسن

    تصحيح الخطأ، تأكيد على الاعتراف شخصيا من بايدن.

اترك تعليق