رصد 141 مليون درهم لإنتاج برامج رمضان 2022

من المرتقب، أن تخصص الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، 141 مليون درهم لبرامج رمضان لسنة 2022، بعد أن تحولت إلى شركة قابضة، تدخل في رأسمال القناة الثانية وميدي 1 tv، بنسبة 100%.

 

وكان وزير الثقافة والشباب والرياضة، عثمان الفردوس، قد أعلن عن تحويل الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة إلى شركة قابضة، تدخل في رأسمال القناة الثانية وميدي 1 tv.

 

وأشار الوزير إلى أن ذلك سيخلق هوامش للتمويل والتنمية في ما يخص التسويق التجاري، وتكوين الموارد البشرية، والبحث العلمي، وتعاضد الموارد التقنية، وشراء البرامج والمنتجات غير البرامجية.

 

واعتبر الفردوس أن الجائحة شكلت تهديدا لنمط الاستهلاك السمعي البصري المغربي، وخلقت تغييرات كبيرة، أثرت على الموارد الإشهارية لكنها بالمقابل، كشفت عن حاجة المواطن للقطب العمومي، إذ لجأ المغاربة إلى قنواته بحثا عن المعلومات اليقينية.

 

كما أشار إلى أنه خلال العامين الأخيرين تميزت البرامج التلفزية الناجحة، بكونها برامج مغربية الصنع، ما يشجع على اعتماد المنتوج المحلي.

 

في ذات السياق، ربط الوزير الفردوس، بين إعادة هيكلة القطب الحكومي من خلال التحول إلى شركة قابضة وتحسين المنتج، والتركيز على إعلام القرب والمحتوى المحلي، وتسريع التحول الرقمي، والحفاظ على التمويل الحكومي، معتبراً أن من شأن ذلك التحول خلق هوامش للتمويل والتنمية في ما يخص التسويق التجاري، وتكوين الموارد البشرية، والبحث العلمي، وتعاضد الموارد التقنية، وشراء البرامج والمنتجات غير البرامجية.

 

إلى ذلك، ووفق متتبعين، فإن المشهد الإعلامي في المغرب على مشارف تحول لافت، بعد الإعلان عن تأسيس شركة قابضة رسمية إعلامية، تقودها “الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة”، وتجمع تحت مظلتها “القناة الثانية” والقناة الإخبارية “ميدي 1 تيفي”، وذلك في محاولة للحد من تداعيات الأزمة المالية التي يعيشها القطاع.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق