أسوأ مشاركة في التاريخ ومدرب في قفص الاتهام.. موجة إقالات تضرب الملاكمة المغربية

قامت الجامعة الملكية المغربية للملاكمة بإقالة الإدارة التقنية بجميع مدربيها المشرفين على الفرق الوطنية، وجاء القرار على إثر المشاركة الفاشلة في أولمبياد طوكيو.

 

كما قررت جامعة الملاكمة تعليق كافة الأنشطة إلى غاية الجمع العام المقرر انعقاده في شهر شتنبر المقبل.

 

وظهر القفاز المغربي بمستوى سيء جدا في أولمبياد طوكيا بمشاركة هي الأسوأ في تاريخه، حيث خرج جميع الملاكمين من الدور الأول.

 

 

ويذكر أن التصريحات التي أدلى بها الملاكم محمد حموت، وتضمنت اتهامات في حق أحد مدربي المنتخب الوطني الذي رافق وفد الملاكمة إلى طوكيو، حركت الجامعة وفتحت تحقيقا في الموضوع.

واتهم حموت مدرب المنتخب متعلقة بارتكاب أفعال لا رياضية في القرية الاولمبية.

 

وقال الملاكم الذي كان معوّلا عليه للصعود إلى منصة التتويج، إن مدربه كان وراء عدم سفر أربعة ملاكمين للمعسكر الإعدادي الذي أقيم في روسيا تحسبا للأولمبياد، وذلك عبر تحريضهم على مقاطعته حتى يتوصلوا بمنحة التأهل، فضلا عن اتهامه بكيل السب والشتم في حق ملاكمي وملاكمات المنتخب الوطني، ووضع العراقيل أمامهم، كاشفا أن المدرب ذاته انهال بالسب على الملاكمة أميمة بلحبيب قبل السفر إلى طوكيو أمام أعضاء من المكتب الجامعي، كما اتهمه بالحضور في حالة سكر إلى التداريب، معتبرا أن التصرفات غير الاخلاقية لهذا المدرب كانت السبب الرئيسي وراء الظهور الباهت للملاكمين المغاربة في طوكيو.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق