البوليساريو تعلن وفاة مدير مخابراتها الذي هدد بنقل المعارك إلى داخل المغرب

أعلنت جبهة البوليساريو، صباح اليوم الاحد، عن وفاة وزير جهاز “الأمن التوثيق” ورئيس استخباراتها عبد الله لحبيب الذي يعتبر من الجيل القديم للانفصاليين.

 

و توفي لحبيب الذي كان مرشحا لخلافة ابراهيم غالي في الزعامة، أثناء نقله إلى المستشفى العسكري الجزائري عين النعجة بالعاصمة الجزائرية، حيث كان يعالج غالي بعد عودته من اسبانيا.

 

وقالت جبهة البوليساريو في موقها الرسمي إنه توفي جراء مضاعفات فيروس كورونا.

 

اسمه الكامل عبد الله لحبيب البلال، كان قيد حياته عضوا في  المكتب الدائم للأمانة الوطنية للجبهة ورئيس لجنة الدفاع والأمن بها ويحمل صفة وزير “الأمن والتوثيق”.

 

وأوقف عبد الله لحبيب البلال دراسته الجامعية وانخرط في وقت مبكر في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب “البوليساريو” سنة 1973 ليلتحق فيما بعد بالتنظيم المسلح “جيش التحرير الشعبي الصحراوي”، وتقول البوليساريو إنه من أوائل الشباب الذين حملوا السلاح.

 

تقلد عددا من المهام في الجناج المسلح للجبهة الانفصالية منها قائد فيلق، وقائد النواحي العسكرية الأولى، الثانية، الثالثة، الرابعة، الخامسة والسابعة، قبل أن يعين وزيرا للدفاع الوطني ثم وزيرا للأمن والتوثيق في ما يسمى “الجمهورية العربية الصحراوية” المعترف بها من طرف واحد.

 

ويذكر أن عبد الله لحبيب، كان قد هدد في دجنبر الماضي بنقل الحرب إلى داخل الأراضي المغربية.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق