كورونا تنهي حياة الجزولي قيادي “الحصان” وعمدة مراكش الأسبق

توفي السبت، عمدة مراكش السابق عمر الجزولي، بإحدى المصحات الخاصة بمدينة مراكش، متأثرا بمضاعفات فيروس كورونا .

 

ودخل العمدة السابق إلى غرفة الإنعاش بعد تدهور وضعه الصحي حيث ظل تحت الرعاية الطبية إلى أن فارق الحياة.

 

ونعى محمد ساجد الامين العام لحزب الاتحاد الدستوري، الفقيد قائلا :”بقلوب مليئة بالايمان بالله عز وجل وراضية بقضائه وقدره ، ينعي حزب الاتحاد الدستوري  وفاة المغفور له بإذن الله عمر الجزولي احد مؤسسي حزب الاتحاد الدستوري والعمدة السابق لمدينة مراكش ، الذي وافته المنية يوم السبت 31 يوليوز , جراء مضاعفات فيروس كورونا “.

 

وأضاف :”المرحوم عمر الجزولي كان من طينة القياديين المناضلين الأوفياء داخل الاتحاد الدستوري، ممن عرفوا بعملهم وانجازاتهم الكبيرة لساكنة مراكش وتجندهم الدائم لخدمة المصلحة العامة ومصالح المواطنين”.

 

يشار أن المغرب سجل في الأيام الماضية أرقاما قياسية للإصابات بفيروس كورونا، مما استدعى تسريع عملية التلقيح ضد الوباء لتحقيق مناعة جماعية.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق