بعد “فرانس 24”.. الجزائر تتهم قناة “العربية” بالتضليل وتسحب اعتمادها

قررت السلطات الجزائرية يوم السبت سحب اعتماد قناة “العربية” السعودية، متهمة إياها بـ”التضليل الإعلامي”، وفق ما جاء في بيان رسمي.

 

وذكر البيان الذي نشرته وكالة الأنباء الجزائرية أن وزارة الاتصال قررت السبت “سحب الاعتماد الممنوح لممثلية القناة التلفزيونية +العربية+ بالجزائر”.

 

وأفاد أن القرار جاء نتيجة “عدم احترام هذه القناة لقواعد أخلاقيات المهنة وممارستها للتضليل الاعلامي والتلاعب”، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

 

ولم تتمكن فرانس برس من الحصول على تعليق من القناة على الخطوة.

 

وتصبح “العربية” بذلك ثاني قناة تلفزيونية أجنبية بعد “فرانس 24” يسحب اعتمادها في الجزائر منذ يونيو.

 

وقررت السلطات الجزائرية في 13 يونيو سحب اعتماد “فرانس 24” بسبب ما وصفته “التحامل المتكرر” للقناة الاخبارية “على الجزائر ومؤسساتها”، بعدما حذرتها في مارس على خلفية تغطيتها لتظاهرات “الحراك” المناهضة للنظام.

 

وبدأت احتجاجات “الحراك” في فبراير 2019 رفضا لولاية خامسة للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة ومطالبة بتغيير النظام الحاكم منذ استقلال البلاد في 1962.

 

واحتلت الجزائر المرتبة الـ146 (من 180) في مؤشر منظمة مراسلون بلا حدود لحرية الصحافة في العالم للعام 2021، أي أنها بقيت في المرتبة نفسها التي احتلتها العام الماضي. لكنها تراجعت 27 مرتبة منذ سنة 2015.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق