رئيس موريتانيا يتحدث عن موقف بلاده من قضية الصحراء وعلاقته مع المغرب!

 

تطرق الرئيس الموريتاني، محمد ولد الشيخ الغزواني، مجددا لموقف بلاده من قضية الصحراء المغربية، وللعلاقات الثنائية المغربية الموريتانية، بالإضافة لإستقبال مبعوثي جبهة البوليساريو، في نواكشوط.

 

وقال الرئيس الموريتاني، محمد ولد الشيخ الغزواني، في حوار مع مجلة “جون أفريك”، في رده عن سؤال حول موقف بلاده من قضية الصحراء المغربية، وقرب سلفه من البوليساريو واحتفاظ نواكشوط بالحياد، (قال)، إن “الحياد هو الموقف الذي تبنته موريتانيا منذ خروجها من النزاع، حيث رغبت في الحفاظ على علاقات جيدة مع جميع الأطراف”.

 

وأضاف ولد الغزواني، إنه “يجب استخدام هذا “الحياد الإيجابي” لمحاولة التوفيق بين وجهات النظر وإيجاد حل”.

 

وعن طبيعة علاقات موريتانيا مع المغرب، قال الغزواني: “علاقاتنا مع المملكة نموذجية، واتصالاتي مع جلالة الملك متعددة، عن طريق الهاتف وغيره، حتى أنه دعاني لزيارة المغرب، وهو ما قبلته، ونحن أيضاً قمنا بدعوته لزيارتنا ووافق هو الآخر، وكلفنا لجنة دبلوماسية بتنسيق هذه الزيارات”، حسب تعبيره.

 

وسبق لموريتانيا، أن أكدت على لسان وزير خارجيتها أنها لاتؤيد ولاتنحاز لأي طرف ، لكنها تريد لهذا الصراع أن ينتهي بطريقة عادلة ترضي جميع الأطراف.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق