انتهاء عطلة العيد..اكتظاظ في “لوطوروت” قبل “منع التنقل”

بعد القرار الذي اتخذته الحكومة بشأن تشديد التنقل ابتداء من مساء الجمعة ، تشهد الطريق السيار الدار البيضاء مراكش يومه الخميس اكتظاظا جراء عودة الأسر إلى بيوتهم لمباشرة العمل بعد انقضاء عطلة عيد الأضحى التي حددت في يومين فقط.

 

وتعرف الطرق السيارة على مستوى المملكة، منذ ساعات الصباح الأولى حركة غير عادية، حيث تقف عشرات السيارات في طوابير على الطريق السيار وفي محطات الاستراحة، متجهة نحو مدنهم بعد قرار  العمل يوم غد الجمعة.

 

وأعلن قطاع إصلاح الإدارة -وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الادارة- عن استئاف العمل في الإدارات العمومية والجماعات الترابية والمؤسسات العمومية يوم الجمعة 23 يوليوز بعد عطلة العيد الأضحى.

 

من جهتها اعلنت الحكومة الاثنين المنصرم، عن حزمة من الإجراءات لتطويق انتشار الفيروس التاجي، بعد تسجيل ارتفاع كبير في أعداد المصابين، على مدى أسبوعين.

 

وأوضح بلاغ للحكومة، أنه أخذا بعين الاعتبار الارتفاع اللافت في عدد الحالات المصابة بهذا الوباء وعدد الوفيات المسجلة في الفترة الأخيرة، فإن هذه الإجراءات تشمل حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني من الساعة الحادية عشر ليلا إلى الساعة الرابعة والنصف صباحا. ويستثنى من هذا الحظر الأشخاص العاملون بالقطاعات والأنشطة الحيوية والأساسية والأشخاص ذوي الحالات الطبية المستعجلة.

 

كما تهم تقييد التنقل بين العمالات والأقاليم بضرورة الإدلاء بجواز التلقيح، أو برخصة إدارية للتنقل مسلمة من السلطات الترابية المختصة.

 

ومن بين الإجراءات التي اتخذتها الحكومة، منع إقامة الأعراس ومراسيم التأبين وتقييد حركة التنقل في 11 ليلا، كما تم ربط التنقل بين عمالات وأقاليم المملكة، بوجوب توفر جواز السفر أو وثيقة استثنائية.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق