الحسوني والرحيمي يثيران اهتمام خليلوزيش قبل تصفيات المونديال

حوّل وحيد خليلوزيش، مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، اهتمامه صوب لاعبي البطولة الاحترافية ، قبل انطلاق الجولتين الأوليتين من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم “قطر 2022”.

 

واستغل خليلوزيتش وطاقمه الفني المُساعد توقف البطولات الأوروبية الكبرى، من أجل متابعة آخر مباريات البطولة الحاسمة، وأيضاً أداء اللاعبين في المسابقات القارية في نسخة 2020/2021 (دوري أبطال إفريقيا، كأس الكونفدرالية).

 

ويحظى سفيان رحيمي، مهاجم الرجاء وأيمن الحسوني نجم الوداد بمُتابعة خاصة من طرف مدرب أسود الأطلس، خاصة أن الأول سبق أن تمت دعوته في مناسبتين سابقتين لتمثيل المنتخب المغربي الأول.

 

أيمن الحسوني، بدوره لفت أنظار المدرب البوسني، بعد الأداء الجيد الذي قدمه محليا وقارياً رفقة ناديه، حيث يبقى مرشحاً بقوة ليكون الوجه الجديد في القائمة المقبلة للمنتخب المغربي.

 

كما أن أيوب الكعبي، أيوب العملود، يحي جبران، والحارس أنس الزنيتي، كلهم أسماء يحصل المدرب دورياً على تقارير وإحصائيات عن مشاركتهم مع أنديتهم، بعد أن أقنعوه سابقاً.

 

وبرمج وحيد خليلوزيتش المعسكر التدريبي الأول قبل مباريات التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم “قطر 2022″، في الأسبوع الأخير من شهر غشت 2021.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق