حرائق الغابات: إجلاء آلاف السكان في ولاية أوريغون بعد احتراق 300 ألف فدان

جانب من حرائق "بوتلغ فاير" في ولاية أوريغون
Getty Images
قضى الحريق على الغابات في جنوب ولاية أوريغون

اندلع في ولاية أوريغون الأمريكية أكبر حريق غابات نشط في البلاد والتهم أكثر من 300 ألف فدان، مما أدى إلى إجلاء الآلاف من السكان.

ويتصدى أكثر من 2000 من فرق الإطفاء لما يسمى بحريق بووتليغ، وهو أحد أكبر الحرائق في تاريخ ولاية أوريغون.

واحترقت بالفعل منطقة تفوق مساحة مدينة لوس أنجليس، منذ اندلاع الحريق في 6 يوليو/تموز.

والحريق واحد من بين أكثر من 80 حريقا كبيرا مستعرا في 13 ولاية أمريكية، بسبب موجات ارتفاع الحرارة وشدة الرياح العاتية.

وأجبر حريق بووتليغ، الذي سمي على اسم منطقة بووتليغ سبيرينغ القريبة، ما لا يقل عن 2000 ساكن من سكان المناطق الريفية على هجر منازلهم. ودمر ما لا يقل عن 160 منزلا ومبنى حتى الآن.

وقالت السلطات إنها تمكنت من السيطرة على ربع محيط الحريق.

وقال رئيس قسم العمليات جون فلانيغان لوسائل الإعلام الأمريكية الأحد "الطقس ضدنا فعلا. فسيكون حارا وجافا والهواء غير مستقر، مما يساعد الحرارة على الارتفاع بشكل أسرع".

ودمرت النيران، التي اشتعلت على بعد 300 ميل جنوب شرق بورتلاند، أكثر من 160 مبنى، وتهدد الآلاف من المباني الأخرى.

وأنشئ مركزان لإجلاء السكان في عدة مدن، من بينها كلاماث فولز، وريدموند.

ومن غير المرجح أن يساعد الطقس المتوقع هذا الأسبوع في جهود السيطرة على الحريق. إذ يتوقع أن تتراوح درجات الحرارة بين 10 و15 درجة فهرنهايت فوق المعدل الطبيعي، وهناك أيضا جفاف.

واجتاحت حرائق الغابات بالفعل أكثر من 1.2 مليون فدان من البلاد هذا العام، ولا سيما في الولايات الغربية، بحسب ما ذكره مركز مكافحة الحرائق الوطني.

أفراد مكافجة النيران في المكان.
Getty Images
2000 شخص من فرق الإطفاء مازالوا يكافحون حريق بووتليغ.

وسجل المركز أكثر من 4000 حريق حتى الآن في عام 2021، وهو ما يقرب من ضعف إجمالي الحرائق في العام الماضي.

ففي ولاية كاليفورنيا وحدها احترق خمسة أضعاف المساحات مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وربطت السلطات بين أحد الحرائق الأخيرة في الولاية، ويعرف بحريق ديكسي، وشركة بي جي آند إي للمرافق التي وجه اللوم إليها بسبب خطوط الكهرباء لديها في بدء حريق كامب فاير في 2018 ، وهو الأكثر فتكا بالأرواح في تاريخ كاليفورنيا.

وتمثل موجة الحرائق بداية أشد من المعتاد لموسم حرائق الغابات في غرب الولايات المتحدة، وتزامن ذلك مع موجات الحر التي حطمت الرقم القياسي في الأسابيع الأخيرة.

وفي كندا المجاورة، بدأ اشتعال أكثر من 150 حريقا جديدا في نهاية الأسبوع الماضي وحده، وفقا لمركز حرائق الغابات الكندي.

وقال خبراء لبي بي سي إنه بسبب الجفاف الذي امتد لعدة سنوات، فإن هناك احتمالا لحدوث موسم حرائق غابات غير مسبوق و"مرتفع للغاية" في أمريكا الشمالية عام 2021.

ويقول عدد من العلماء إن تغير المناخ يزيد من مخاطر الطقس الحار والجاف الذي يحتمل أن يؤجج حرائق الغابات.

فقد ارتفعت درجة حرارة العالم بالفعل بنحو 1.2 درجة مئوية منذ بدء عصر الصناعة، وستستمر درجات الحرارة في الارتفاع ما لم تتخذ الحكومات في أنحاء العالم جميعا إجراء لتخفيض حاد في انبعاث الغازات.


شاهد أيضا

التعليقات مغلقة.