عدد القتلى في فيضانات ألمانيا يرتفع وسفارة المغرب ببرلين تعلن حالة استنفار قصوى

بعد أن حصدت الفيضانات في ألمانيا حوالي 150 شخصا بسبب عاصفة “بيرنت”، فضلا عن وجود أكثر من ألف مفقود ليبقى العدد مرشحا للإرتفاع، أعلنت سفارة المغرب ببرلين حالة استنفار من أجل مواكبة مغاربة العالم الموجودين بالمناطق الألمانية المتضررة.

 

وإن وصف المسؤولون الوضع بالمأساوي داعين إلى التعامل بالحزم والصرامة في هذا الجانب ومواجهة ظاهرة التغير المناخي، فإن السفارة المغربية ببرلين لم تلتزم الصمت والحياد بل دخلت على الخط بعد الفيضانات الأخيرة التي ضربت غرب ألمانيا وخلّفت قتلى ومفقودين.

 

وكشفت السفارة عن إنشائها لما أسمته خلية أزمة لرصد أوضاع الجالية المغربية القاطنة بالمناطق المتضررة، في الوقت الذي تسارع فيه السلطات الألمانية الزمن لإغاثة الغرقى وإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

 

ولم تعلن السفارة المغربية عن توصلها بأي حالة اختفاء أو وفاة، غير أنها في المقابل تقاسمت رقما هاتفيا وضعته رهن إشارة الجميع من أجل ربط الإتصال إن دعت الضرورة وهو 4916093853294+ بعدما صنّفته في خانة خلية الأزمة.

 

القنصلية العامة للمملكة المغربية في مدينة دوسلدورف الألمانية بدورها، أماطت اللثام عن مراقبتها الوضع من ألفه إلى يائه من خلال تكثيف جهودها، في حين وحسب بيان صادر عن البلدة القريبة من الحدود الهولندية، ظل الوضع متوترا إلى وقت مبكر من صباح اليوم السبت بعد انهيار سد غرب ألمانيا وتحديدا بمنطقة هاينزبرغ قبل أن تقوم الجهات المعنية بإجلاء سكان بلدة أوبهوفن من منازلهم.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. عبد الرحمان

    من يطرق باب المغرب يرى ما تراه الجزائر اليوم وألمانيا هذا الأسبوع وجنوب أفريقيا هذه الايام كلهم شربوا العصير .ولكم عبرة في الذين سبقوا. )

اترك تعليق