•   تابعونا على :

في ظل الجدل.. هل يوقف رونار سيل الانتقادات؟

سعد مفكير2017/01/08 15:31
في ظل الجدل.. هل يوقف رونار سيل الانتقادات؟
صورة تعبيرية

لا يكاد يخلو حديث متابعي المنتخب الوطني، نقادا وصحافيين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، من انتقادات حادة لاختيارات المدرب الفرنسي هيرفي رونار التي سيعتمد عليها في كأس إفريقيا للأمم الغابون 2017 ، حيث أثارت الكثير من الجدل خاصة بعد استمرار تجاهل نجم أياكس أمستردام وأحسن لاعب بالدوري الهولندي حكيم زياش، على الرغم من إصابة كل من نور الدين أمرابط ويونس بلهندة واحتمال غياب سفيان بوفال.


وعمت موجة من الغضب مواقع التواصل الاجتماعي ساعات بعد إعلان موقع الجامعة الملكية لكرة القدم عن اللائحة النهائية المشاركة في الكان، حيث صوب الكثيرون أصابع الاتهام لناصر لارغيت المسؤول عن اللجنة التقنية بالجامعة، بعد استدعاء خريجي أكاديمية محمد السادس لكرة القدم وهما يوسف الناصيري مهاجم ملقة الاسباني وحمزة منديل مدافع ليل الفرنسي، على الرغم من قلة مشاركتهما.


ولم يسلم مدافع فريق الوداد البيضاوي أمين العطوشي من الانتقادات، حيث يعتبر واحدا من اللاعبين الغير معول عليهم في تشكيل الثعلب رونار، وتساءل الكثيرون عن جدوى استدعائه وهو الذي يرتكب أخطاء عدة ويتسبب في العديد من الأهداف في مرمى فريقه. وعلق أحد متتبعي فريق الوداد قائلا: " لا يمكن الاعتماد على العطوشي، لأنه لا يعرف أساسيات الدفاع أمام مهاجمي البطولة، فما بالك أمام قناصي الأدغال الإفريقية".


وأعرب هيرفي رونار عن تذمره من الأسئلة التي تلاحقه بشأن المعايير التي اعتمدها في اختياراته لقائمة المنتخب التي ستشارك بأمم أفريقيا المقبلة بالجابون، واعتبر رونار استبعاد زياش أمرا عاديا، قائلا: " زياش لاعب رائع، استبعاده لا يعني أنه غير جيد لكنني لا أراه في خططي للكان". 


في سياق متصل، قال محمد الماغودي، الصحافي والناقد الرياضي في تصريح لموقع الايام 24، إن البطولة الوطنية لا تتوفر على لاعبين يمكنهم تقديم الإضافة للمنتخب الوطني، معتبرا أن استدعاء العطوشي كان معقولا لأنه لاعب واعد وسيقول كلمته قريبا.


على بعد أياما قليلة من العرس الإفريقي، هل سيتمكن الثعلب الفرنسي من إقفال صنابير الانتقادات ويظفر باللقب الغالي، أم سنكون أمام مشاركة باهتة كالتي تعودنا عليها في السنوات الماضية؟

تعليقات الزوار ()