مؤشرات انفراج قطاع البناء الذي خنقته كورونا في المغرب

أفادت مديرية الدراسات والتوقعات المالية التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة بأن مبيعات الإسمنت، المحدد الرئيسي لقطاع البناء والأشغال العمومية، سجلت ارتفاعا بنسبة 4ر25 في المائة خلال الأشهر الخمسة الأولى من السنة الحالية.

 

وذكرت المديرية في مذكرتها الأخيرة حول الظرفية لشهر يونيو 2021، أنه “بعد انخفاض بنسبة 2ر26 في نهاية ماي 2020 ، أي أكبر انخفاض منذ يناير 2005 ، والناجم عن التوقف الجزئي للنشاط خلال فترة الحجر الصحي الشامل (من 20 مارس إلى 10 يونيو 2020) لاحتواء انتشار كوفيد-19 ، تعززت مبيعات الإسمنت بنسبة 4ر25 في المائة في نهاية ماي 2021 لتدنو من مستواها في نهاية أبريل 2019، مستفيدة من الانتعاش في الطلب الموجه للقطاع ، وكذلك من التأثير الأساسي”.

 

ويساير هذا الانتعاش ، حسب المصدر ذاته، النمو المتسارع في قروض السكن (زائد 1ر6 في المائة) في نهاية أبريل 2021 ، بعد زائد 3ر4 في المائة في الشهر السابق وزائد 2ر2 سنة قبل ذلك، كما يعزى إلى استئناف النشاط الاقتصادي والإجراءات الحكومية المتخذة لفائدة القطاع.

 

وأخذا في الاعتبار انخفاض القروض الممنوحة للإنعاش العقاري بنسبة 6ر3 في المائة، تعززت القروض العقارية بنسبة 6ر3 في المائة في نهاية أبريل 2021 ، بعد تسجيلها زائد 6ر2 في المائة قبل شهر و زائد 2 في المائة في نهاية أبريل 2020.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق