رسائل من جون بولتون بشأن أزمة إسبانيا مع المغرب وقضية الصحراء والجزائر!

 

يحاول جون بولتون، مستشار الأمن القومي الأمريكي في عهد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، الظهور والعودة إلى الصفحات الأولى من خلال نزاع الصحراء والأزمة الدبلوماسية الحالية بين المغرب وإسبانيا.

 

في مقابلة مطولة اليوم الاثنين مع صحيفة “الموندو” الإسبانية، لم يخف بولتون موقفه المؤيد لجبهة البوليساريو، حيث انتقد المغرب، على خلفية ما عرفته مدينة سبتة المحتلة قبل أسابيع من عملية تدفق جماعي للمهاجرين، معتبرا أن الرباط “لا تخدم مصالحها عندما تتصرف كما فعلت في سبتة”.

 

جون بولتون مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق للرئيس دونالد ترامب، والمعروف بمواقفه المعادية للوحدة الترابية للمملكة المغربية، جدد دفاعه عن ـ”استفتاء تقرير المصير” في الصحراء، وقال إنه “من الأفضل أن يتم تقرير المستقبل من طرف الأشخاص الذين يعيشون هناك؟”، لكنه في نفس الوقت يرفض فكرة الانفصال في إسبانيا.

 

ويعتبر بولتون، أن قضية الصحراء هي أحد العناصر التي يمكن أن تعطي أجنحة للراديكالية في شمال إفريقيا وينتهي بها الأمر إلى خلق المزيد من المشاكل، قائلا “أريد أن تكون هناك علاقة طبيعية ومستقرة بين المغرب والجزائر ، وإنهاء حالة عدم اليقين في الصحراء الغربية سيكون خطوة كبيرة في هذا الاتجاه، والاستفتاء مثالي للجميع لحفظ ماء الوجه. لأنه ، مع الاستفتاء ، يمكن للخاسر – سواء كان المغرب أو الجزائر – أن يقدم نفسه كدولة تحترم الإرادة الشعبية وحلول المجتمع الدولي”.

 

ويعترف بولتون بالعلاقة الوثيقة بين الرباط وواشنطن، لكنه يحاول الدفاع عن قناعاته بقوله: “مع التعميم ، يمكننا القول إن الولايات المتحدة تولي اهتمامًا للمغرب أكثر من اهتمامها بالجزائر، وأعتقد ان هذا خطأ. على الرغم من أننا ، كما قلت ، لدينا علاقة وثيقة للغاية مع المغرب لفترة طويلة ، فإن الجزائر بلد بالغ الأهمية ، وقد كان ضحية كبيرة لهجمات الإرهاب الإسلامي الدولي.

 

وأضاف المسؤول الأمريكي السابق، أن “خطر الإرهاب في شمال إفريقيا خطير للغاية ، وتدفق اللاجئين في أوروبا مصدر قلق. لقد رأينا ذلك مؤخرًا في سبتة حيث أصبح الضغط الذي يمارسه المغرب واضحًا”.

 

ورغم مواقفه العدائية تجاه المغرب، فقد سبق أن قال مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق جون بولتون، إن “الرئيس الأمريكي جو بايدن لن يغير موقف واشنطن من الاعتراف بمغربية الصحراء”.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. Yoyo

    أتمنى أن يقوم حزب مغربي بمشاركة المصالح الإسبانية مثل ما بفعل بطليموس واتباعه وذلك بربط الاتصال فتح الحوار مع انفصالية كاتالونيا

  2. عبد الرحمان

    لأن الكعكةوالحريرة الجزائرية مازالت تعمل في بطنك لماذا هذا النفاق

  3. محمد

    لماذا ننقل تعاليق هذا الشخص،رايه لايهمنا في شيء،فهو يفتقد الى المصداقية،آراءه من السهل ان نشم فيها رئحة البترودولار.مع انفصال المغرب وضد انفصال اسبانيا،ويتكلم عن الجزائر وكان لها حق ضائع في الصحراء،والاستفتاء ينصفها سلبا او ايجابا،يتحدث على الصحراء المغربية وكأنها القبايل او ورقلة

  4. مغربي حر

    الصحراء مغربية
    الله الوطن الملك

  5. عباس

    والله احسن شيء يقوم به بولتون هو ان ينتحر في صمت، لانه هو الشيطان توئم ، وكلامه لن يغير في الامر شيء الحمار يريد تقسيم المغرب لان له سندات في سوناطراك ،وفي نفس الوقت هو ضد تقسيم اسبانيا، اي نفاق هذا

اترك تعليق