الوسيط فضحها.. تفاصيل تورط أميرة عربية في ممارسة الجنس الجماعي بلندن

تورطت أميرة عربية في فضيحة جنسية من العيار الثقيل، وفق ما كشفت صحيفة “الفايننشال تايمز” البريطانية التي عرضت تفاصيل الواقعة بقولها إنّ أجهزة الأمن البريطانية، ضبطت أميرة عربية متلبسة بممارسة الجنس الجماعي في إحدى الشقق بالعاصمة البريطانية لندن.

 

وقالت الصحيفة إنّ الشرطة البريطانية، تفاجأت عند تتبع أثر أحد المشتبه بهم الذي دخل إلى شقة في ملكية الأميرة العربية بهذه الأخيرة في وضعية مخلة بالحياء، حيث كانت بصدد ممارسة الجنس مع ثلاثة رجال أوروبيين داخل غرفة، فيما كان أربعة آخرون ضمنهم المشتبه به ينتظرون دورهم في الرواق.

 

وأوضح المشتبه به أثناء التحقيق معه أنّ الأميرة، اتفقت معه عن طريق وسيط على استقدام رجال بمواصفات جسدية خاصة ولهم خبرة في ممارسة الجنس الجماعي بطرق محددة، وذلك مقابل مبلغ ضخم، قبل أن يشير إلى أنّ الشيخة طلبت منه حينها أن يجلب ستة رجال دفعة واحدة، كما طلبت منه البقاء في الشقة إلى أن يغادروا مخافة أن تتعرض للتعنيف كما حدث معها في مرة سابقة.

 

وردّت المعنية على أسئلة رجال الأمن بكونها لا تمارس الدعارة مقابل المال، بل تدفع المال للرجال، وأنّ ذلك لا يمنعه القانون البريطاني، لكن الشرطة واجهتها بتهمة استخدام رجل له ملف إجرامي في أعمال دعارة للرجال خارج القانون.

 

وتبعا للصحيفة ذاتها فإنّ الأميرة تحمل جواز سفر ديبلوماسي، ما جعل الشرطة البريطانية، تخبر سفارة بلدها بهذه النازلة، قبل أن تقوم المعنية بعرض مبلغ 50 مليون جنيه أسترليني على الصحيفة مقابل الصمت، غير أنّ هذه الأخيرة لم ترضخ لإغراءاتها المالية وقامت بنشر وقائع القضية مرفقة بصورة بعد أن حصلت على جميع المعلومات من شخص يعمل في الإستخبارات البريطانية.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق