المرشدون يتعلمون العبرية.. سوس تستعد لاستقبال 500 ألف سائح يهودي

تتهيأ مدينة أكادير لاستقبال ما مجموعه 500 ألف سائح يهودي في السنة في اتجاه استكشاف مؤهلات حاضرة سوس التي تزخر بها، سواء في ارتباط بالسياحة أو الموروث الأمازيغي.

 

ولهذا الغرض، قادت جمعية المرشدين السياحيين بأكادير، دورة تدريبية مدتها ثلاثة أيام بشراكة مع المجلس الجهوي للسياحة وغرفة التجارة والصناعة والخدمات، استفاد منها عشرات المرشدين السياحيين بجهة سوس ماسة من خلال تكوينهم في جوانب ترتبط بالثقافة واللغة العبرية.

 

وأضاءت مديرة المجلس الجهوي للسياحة بسوس ماسة، أرضية التهييء لاستقبال 500 ألف سائح يهودي، معتبرة أن ذلك يعد لا محالة فرصة مواتية للتقرب من تاريخ الجالية اليهودية المغربية ومن غنى التنوع الثقافي المشترك.

 

وباحت بالقول إنّ هذه الأيام تأتي تزامنا مع فتح خطوط جوية عبر تل أبيب الدار البيضاء، وتل لبيب مراكش من المرتقب أن تجذب سوقا سياحية جديدة تضاف إلى دول جذب أخرى، ويتعلق الأمر بفرنسا وإنجلترا وألمانيا.

 

وإن كانت فئة من اليهود تقصد بانتظام وفي كل سنة، مدينة أكادير من أجل إقامة الحج السنوي، فإن المرشدين السياحيين المعنيين بالدورة التكوينية، سيغوصون في المسالك والمواقع الدينية اليهودية المنتشرة بمنطقة سوس.

 

وموازاة مع الزيارة المرتقبة، ستُعقد صالونات سياحية بتل أبيب في شهري أكتوبر ونونبر المقبلين، الأول وهو صالون “إكسبو تل أبيب” خاص بالترويج للوجهة السياحية المغربية، إضافة إلى صالون ثاني سيعرف مشاركة فاعلين مغاربة بالمجال السياحي وسيكون جميع مهنيي السياحة بجهة سوس في الموعد من أجل الترويج لهذه الوجهة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق