كريستيان إريكسن: لاعب الدنمارك “يحتاج إلى جهاز تنظيم ضربات القلب”

إريكسون
Getty Images
يحتاج لاعب الدنمارك كريستيان إريكسن إلى جهاز لتنظيم ضربات القلب بعد سقوطه على أرض الملعب خلال بطولة يورو 2020، بحسب طبيب المنتخب الدنماركي. وأصيب لاعب خط الوسط البالغ من العمر 29 عاما بنوبة قلبية خلال المباراة، التي هزم فيها فريقه أمام فنلندا في كوبنهاغن يوم السبت. وقال طبيب المنتخب الدنماركي، مورتن بوزين، إن الجهاز الذي ينتظر تركيبه "ضروري بسبب اضطرابات نبض القلب" لدى اللاعب. ولا يزال إريكسن في المستشفى، لكنه يقول إنه "بخير في ظل هذه الظروف". وبحسب مؤسسة القلب البريطانية، فإن الجهاز، الذي يُعرف بـ"مقوم نظم القلب ومزيل الرجفان القابل للزراعة"، عبارة عن جهاز صغير يوضع تحت الجلد ومتصل بالقلب "بأسلاك رفيعة" و"يرسل نبضات كهربائية لتنظيم ضربات القلب غير الطبيعية". وأضاف الطبيب: "لقد وافق كريستيان على هذا الحل، كما أكد على الخطة متخصصون يوصون جميعًا بنفس الطريقة في العلاج". وقال "نحن نشجع الجميع على منح كريستيان وعائلته السلام والخصوصية".
رسم
BBC
وسقط لاعب توتنهام السابق واللاعب الحالي في إنتر ميلان أرضا قبل وقت قصير من نهاية الشوط الأول أمام فنلندا، وكان بحاجة إلى إنعاشه باستخدام جهاز إزالة رجفان القلب. وقال الطبيب الألماني جينس كلينفيلد، الذي عالجه في أرض الملعب، لمجموعة فونك الإعلامية: "بعد حوالي 30 ثانية، فتح عينيه وتمكنت من التحدث إليه مباشرة". وأضاف "كانت تلك لحظة مؤثرة للغاية، لأنه في مثل هذه الحالات الطبية الطارئة في الحياة اليومية، تكون فرص النجاة أقل بكثير". وقال كلينفيلد إنه سأل إريكسن: "حسنًا، هل عدت معنا؟" وقال الطبيب إن إريكسن أجاب: "نعم، لقد عدت معك… عمري 29 عامًا فقط". وأضاف: "عندها علمت أن الدماغ لم يتضرر وأنه قد عاد بالكامل". وستكون مباراة الدنمارك القادمة أمام بلجيكا يوم الخميس في ملعب باركين، الذي كان شهد سقوط إريكسن. وينوي منتخب بلجيكا إيقاف اللعب في الدقيقة العاشرة للمشاركة في تصفيق لمدة دقيقة، حيث يخطط المشجعون الدنماركيون للقيام بذلك دعما لإريكسن.

شاهد أيضا

التعليقات مغلقة.