رسميا.. المغرب يتقدم نحو “صناعة الكيف”

صادق مجلس النواب، في جلسة عمومية ، بالأغلبية، على مشروع القانون رقم 13.21 المتعلق باستعمالات “الكيف” في قراءة ثانية، ليصبح بذلك المغرب رسميا قد تقدم بخطوة أولى نحو التأسيس لصناعة مشرّعة.

وحظي مشروع قانون الاستعمالات المشروعة للقنب الهندي ، الذي يروم إخضاع كافة الأنشطة المتعلقة بزراعة وإنتاج وتصنيع ونقل وتسويق وتصدير واستيراد القنب الهندي ومنتجاته لنظام الترخيص، بموافقة 61 نائبا ومعارضة 25 آخرين.

 

وكان مجلس المستشارين قد صادق، في جلسة الأسبوع الماضي، بالأغلبية أيضا على مشروع القانون المثير للجدل.

 

ويتوخى مشروع القانون تحسين دخل المزارعين وخلق فرص واعدة وقارة للشغل، فضلا عن إخضاع كافة الأنشطة المتعلقة بزراعة وإنتاج وتصنيع ونقل وتسويق وتصدير واستيراد القنب الهندي ومنتجاته لنظام الترخيص، وخلق وكالة وطنية يعهد لها بالتنسيق بين كافة القطاعات الحكومية والمؤسسات العمومية والشركاء الوطنيين والدوليين من أجل تنمية سلسلة فلاحية وصناعية تعنى بالقنب الهندي مع الحرص على تقوية آليات المراقبة.

 

وكان مشروع قانون “الكيف” قد أثار خلافات حادة داخل الفرق البرلمانية، وصوت عليه بالرفض فريق العدالة والتنمية.

 

وكانت فرق برلمانية مغربية قد تقدمت قبل سنوات بمقترحات قوانين لتقنين هذه الزراعة، إلى جانب العفو عن مزارعيها الملاحقين قضائيا، لكنها لم تحض بالمناقشة داخل البرلمان.

 

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. النوري احمد

    بعد هده المطابقة متى لو ضبط احد المواطنيين وهو يدخن الكيف او اخر يروجه كبضاعة للاستهلاك وليس بمخدر .نتمنى من احد رجال القانون ان ينور المواطنين

اترك تعليق