دراسة بريطانية: جرعتان من “فايزر” و”أسترازينيكا” تقهران المتحور دلتا

 

تحول جرعتان من لقاحي فايز/بايونتيك وأسترازينيكا/اكسفورد من دخول المستشفى بعد الإصابة بالمتحور دلتا لفيروس كورونا، بنسبة تفوق 90 % على ما أظهرت دراسة نشرتها الاثنين السلطات الصحية البريطانية.

 

 

وتظهر الدراسة التي أجرتها هيئة “بابليك هيلث إنغلند” حماية بنسبة96 % من دخول المستشفى بعد تلقي جرعتين من لقاح فايزر/بايونتيك وبنسبة 92 % للقاح أسترازينيكا/أكسفورد.

 

 

وأشارت الدراسة التي اجريت بين 12 نيسان/أبريل والرابع من حزيران/يونيو إلى أن 166 شخصا فقط من أصل 14,019 أصيبوا بهذا المتحور الذي ظهر أولا في الهند، ادخلوا المستشفى. وشدد القيمون على الدراسة على أن “النتائج شبيهة بفاعلية اللقاح في الحؤول دون دخول المستشفى عند الإصابة بالمتحور ألفا” الذي ظهر نهاية العام 2020 في جنوب شرق إنكلترا.

 

 

وقال وزير الصحة مات هانكوك “يظهر هذا الدليل على فاعلية الجرعتين في مواجهة المتحورات، مدى أهمية تلقي الجرعة الثانية” مشددا على أن حملة التلقيح البريطانية “ساهمت من الآن في انقاذ آلاف الأرواح”.

 

 

وكان تحليل سابق للهيئة نفسها أظهر أيضا أن جرعتين من اللقاحين تحميان بشكل متساو من متحور دلتا كما متحور ألفا لكن جرعة واحدة لا تفي بالغرض.

 

 

ورأت ماري رامسي مسؤولة التلقيح في الهيئة “من الحيوي تلقي الجرعتين للحصول على حماية قصوى من كل المتحورات المنتشرة والناشئة”.

 

 

وبات المتحور دلتا الأشد عدوى من ألفا، الأكثر انتشارا في الوقت الراهن في المملكة المتحدة، أكثر الدول الأوروبية تضررا بالجائحة مع نحو 128 ألف حالة وفاة.

 

 

وتلقى حتى الان نحو 80 % من البالغين جرعة واحدة من اللقاح في المملكة المتحدة فيما تلقى 57 % الجرعتين.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق