الصحة العالمية: لا نستبعد تسرب فيروس كورونا من مختبر

 

ذكر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية, تيدروس أدهانوم غيبريسوس, إنه لا يستبعد أن يكون فيروس كورونا قد تسرب من مختبر.

 

 

وقال غيبريسوس- خلال قمة زعماء مجموعة السبع- أنه لم يكن هناك ما يكفي من “الشفافية والتعاون” في المراحل الأولى من التحقيق في أصل فيروس” سارس- كوف 2 “, مضيفا أنه يجب النظر في كل فرضية.

 

 

واضاف أن ما لا يقل عن 174 مليون شخص أصيبوا بعدوى فيروس كورونا, وتوفي 3.75 مليون شخص جراء الإصابة بالفيروس, مسجلا أن “هؤلاء الناس كما أعتقد يجب أن يعرفوا من أين جاء هذا الفيروس. إنهم يستحقون ذلك. هذا ضروري حتى نتمكن في المستقبل من منع تكرار الوباء”.

 

 

وكانت منظمة الصحة العالمية نشرت في شهر مارس الماضي تقريرا لمجموعة من الخبراء الذين زاروا مدينة ووهان الصينية للتعرف على أسباب منشأ الفيروس.

 

 

واعتبر خبراء المنظمة أن تسرب الفيروس من المختبر فرضية “غير مرجحة كثيرا” ورجحوا أن يكون “فيروس السارس- كوف 2 “ينتقل إلى البشر من الخفافيش عبر حيوان آخر.

 

 

وكانت صحيفة “التليغراف” البريطانية ذكرت أن زعماء مجموعة السبع المجتمعين في كورنوال ببريطانيا, سيتعهدون بالقضاء على الأوبئة المستقبلية “حيوانية المنشأ” خلال 100 يوم, وذلك في إعلان بشأن الصحة العالمية ويمثل نقطة تحول.

 

 

من جهة أخرى,أكدت المنظمة الصحية بأن فيروس كورونا يسير في اتجاهين مختلفين: بلدان لا تزال تواجه حالة خطيرة للغاية من انتشار الوباء وبلدان أخرى لديها أعلى معدلات من التلقيح تنظر في تخفيف التدابير والقيود مؤكدة أن رفع القيود بسرعة كبيرة قد يكون كارثيا بالنسبة لأولئك الذين لم يتم تلقيحهم.

 

 

وحذرت المنظمة في وقت سابق من خطورة شراء اللقاحات المبالغ في ثمنها عبر وسطاء مذكرة الدول بضرورة شراء اللقاحات المعتمدة من قبل منظمة الصحة العالمية والتأكد من تحديد منشأ المنتج.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق