الدنماركي إريكسن ينجو من الموت ويستعيد وعيه وحالته “مستقرة”

استقرت حالة النجم الدنماركي كريستيان إريكسن بعد سقوطه مغشيا عليه في مباراة بلاده مع فنلندا السبت في اليوم الثاني من كأس أوروبا لكرة القدم، واستعاد وعيه بعد وصوله إلى المستشفى.

وأعلن الاتحاد الأوروبي (ويفا) أن لاعب إنتر الإيطالي الذي هبط بمفرده قبل الاستراحة، في حالة “مستقرة”، فيما كشف اتحاد بلاده انه “مستيقظ” بعد وصوله إلى المستشفى.

وبعد توقف المباراة، كتب الاتحاد الأوروبي في حسابه على تويتر “بعد الحالة الطبية الطارئة للاعب الدنماركي كريستيان إريكسن، تم عقد اجتماع طارئ مع الفريقين ومسؤولي المباراة وسيتم الإعلان عن المزيد من المعلومات في الساعة 19:45 بتوقيت وسط أوروبا”.

أضاف “تم نقل اللاعب إلى المستشفى وحالته مستقرة”.

وهبط إريكسن (29 عاما)، المتوج مع إنتر بلقب الدوري الإيطالي، فجأة على الأرض عندما كان يستقبل الكرة من رمية تماس قريبة قبل انتصاف المباراة في كوبنهاغن وعيناه واسعتان. وشكل زملاؤه دائرة حوله وبدا بعضهم وهو يبكي.

ويعد نحو عشر دقائق من سقوطه، عندما كانت النتيجة تشير إلى تعادل سلبي، تم اخراج اللاعب على حمالة في مشاهد صادمة، رفقة جهاز طبي ولاعبي المنتخب الدنمارك الذين بدا عليهم التأثر بشكل كبير، فيما قامت الجماهير المحلية بالتصفيق.

وكتب الاتحاد الأوروبي (ويفا) في حساب الدورة الرسمي “تم تعليق مباراة كأس أوروبا في كوبنهاغن بسبب حالة طبية طارئة”.

ووقعت الدنمارك في مجموعة ثانية تضم بلجيكا وروسيا اللتين تلعبان في وقت لاحق في سان بطرسبورغ.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق