عالق بلبنان.. هشام بهلول في دار غفلون بسبب تاريخ استئناف الرحلات

يبدو أنّ الفنان هشام بهلول لم يكن يعلم أنّ تعليق الرحلات بين المغرب والعديد من الدول بسبب الوباء لا يزال مستمرا ولن يفسح الباب أمام فتح المجال الجوي إلا في الخامس عشر من الشهر الجاري.

 

 

وفي انتظار استئناف الرحلات، لا يزال الفنان المذكور عالقا بالعاصمة اللبنانية بيروت، وهو أمر تقاسمه في رسالة نشرها على صفحته الرسمية على موقع تطبيق الصور “إنستغرام”.

 

 

وقال: “اتجهت إلى مطار بيروت ليلة الإثنين في السابع من يونيو الجاري لأخذ الطائرة المتجهة إلى البيضاء عن طريق الدوحة، لكن المسؤولة عن تسجيل المسافرين على الخطوط القطرية، تفاجأت كيف أتوفر على تذكرة إلكترونية بيروت البيضاء بحكم أنّ الأجواء المغربية مغلقة”.

 

 

وأضاف: “ولكي تقطع الشك باليقين اتصلتْ بالسلطات المغربية التي أكدت لها استمرار إغلاق الأجواء حتى الثلاثاء 15 من يونيو الجاري”، قبل أن يختم بقوله: “اتصلت بالسائق التابع لإنتاج مسلسل “فتح الأندلس” وطلبت منه الرجوع لأخذي إلى الفندق بجبيل حيث كنت أنزل ليتأجل استنشاق هواء بلدي وشرب قهوة أمي وتقبيل رأسها إلى أن يأذن الله بذلك، والحمد لله على كل حال لأنّ الخير فيما يختاره الله دائما”.

 

 

وكان بهلول قصد لبنان منذ فترة من أجل العمل في مسلسل تاريخي يتناول شخصية قائد الجيش الإسلامي طارق بن زياد عندما خرج من المغرب أثناء ولاية موسى بن نصير لفتح الأندلس، حيث يجسّد فيه دور شداد إلى جانب كوكبة من الفنانين، ويتعلق الأمر بالفنان رفيق علي أحمد والفنانة روبين عيسى والفنان عاكف نجم وآخرين.

 

 

وإلى جانب جديده الفني، سبق له وأن راكم تجربة غنية من خلال تقمصه لمجموعة من الأدوار التي تتوزع بين المسرح والتلفزيون والسينما، من بينها مشاركته في “ميلوديا المورفين” و”قلوب محترقة” و”بيوت في مكة” وغيرها.

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق