48 مليارا.. دعم الأحزاب في الإنتخابات يثير الجدل

بعد توقيع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني على قرارين لصرف الدعم المالي المخصص للإنتخابات، سواء تعلق الأمر بالإنتخابات الجماعية أو الجهوية أو البرلمانية والذي تقدّر قيمته الإجمالية بـ 480 مليون درهم، أي ما مجموعه 48 مليار، يترقب قادة الأحزاب السياسية أن توضع بين أيديهم شيكات من أجل صرفها في حملاتهم الإنتخابية.

 

وفي الوقت الذي يتسابق فيه قادة الأحزاب السياسية على طرق قلوب المواطنين واستمالتهم عن طريق برامج انتخابية تتمايل كفّتها من حزب إلى آخر، منحت الحكومة 12 مليارا لقادة الأحزاب في علاقة بالدعم السنوي في انتظار أن تمدهم في الأسابيع المقبلة بما مجموعه 300 مليون درهم.

 

12 مليار درهم والمخصصة لفتح مقرات الأحزاب ونفض الغبار عنها بعد مدة طويلة من الإغلاق بسبب تداعيات الجائحة، ينتصب أمامه في المقابل مبلغ 30 مليار بعد أن وضعت وزارة الداخلية نصب أعينها ما أسمته ضرورة تحسين الموارد المالية للأحزاب السياسية والرفع من مبلغ الهبات والوصايا والتبرعات النقدية والعينية التي يمكن لكل حزب أن يتلقاها.

 

مبلغ 30 مليارا والمخصص لكراء مقرات وخيام وسيارات وكذا اقتناء الأقمصة والقبعات والسترات وأوراق تُدبّج بها أسماء المرشحين ومهنهم وكذا انتماءاتهم السياسية وغيرها من الأمور اللوجيستيكية التي تطّل في كل حملة انتخابية، جعل البعض يتساءل حول ما إذا كانت المبالغ المخصصة للحملات الإنتخابية لهذه السنة مبالغ فيها بعد أن تقرّر ولأول مرة تغيير موعد الإنتخابات وتنظيمها يوم الأربعاء بدل يوم الجمعة.

 

ويذكر أنّ رئيس الحكومة، كان أفرج في فترة سابقة عن تواريخ الإنتخابات عن طريق برمجة انتخاب أعضاء الغرف المهنية يوم الجمعة الموافق للسادس من غشت المقبل وانتخاب أعضاء مجلس النواب وأعضاء مجالس الجهات وأعضاء مجالس الجماعات والمقاطعات، يوم الأربعاء الثامن من شتنبر المقبل، بينما تقرّر انتخاب أعضاء مجالس العمالات والأقاليم يوم الثلاثاء الموافق للواحد والعشرين من شتنبر المقبل، في حين سيجرى انتخاب أعضاء مجلس المستشارين في الخامس من أكتوبر المقبل.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. موحا

    هدر المال العام .احزاب تسبب وتكرس الفساد فقط .لاحول ولا قوة الا بالله .

  2. مواطن

    وهل ألاحزاب مخصوصين جل ألاحزاب أغنياء لمادا تلك ألاموال تصرف على المشاريع لكي يشتغل الشباب أو مستشفبات أو مدارس أو أصلاح الطريق العمومية ولي باغي يترشح هو حر من مالو الخاص وليس على حسب الدولة

  3. مهاجرة

    لا حول ولا قوة إلا بالله

اترك تعليق