قضية “ابن بطوش” تشعل أزمة في إسبانيا ونائبة تقطع الهاتف في وجه وزيرة الخارجية!

لا تزال قضية استقبال مدريد زعيم البوليساريو، إبراهيم غالي، سرا وبهوية جزائرية مزيفة، وخروجه من البلاد، تلقي بتداعياتها على المشهد السياسي الإسباني، إذ قالت آنا اوراماس ،المتحدثة باسم تحالف الكناري (CC) في مجلس النواب الإسباني اليوم  الثلاثاء  إنها  أغلقت الهاتف على وزيرة الخارجية  أرانتشا غونزاليس لايا لأنها أهانتها واصفة لها بأنها: أسوأ وزير، بحسب ما كشفت وكالة يوروبا بريس الإسبانية.

 

جاء ذلك في الجلسة العامة لمجس النواب الاسباني،  مبرزة انها تعرضت لاهانة من لوزيرة الخارجية الإسبانية، ا وكانت تلك هي المرة الوحيدة التي تلقت فيها مكالمتها.

 

وخلال كلمتها حول اقتراح بشأن السياسة الخارجية بشأن المغرب ، اتهمت أوراماس رئيسة الدبلوماسية الإسبانية ، الذي وصفتها بأنه “أسوأ وزير ، بأنها وراء تفجر الأزمة الدبلوماسية بين الرباط ومدريد.

 

وكانت شخصيات سياسية انتقدت لايا في تدبير الأزمة بعدما دبرت استقبال غالي تحت اسم مزيف هو ابن بطوش بتنسيق مع وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم.

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق