الرجال يعانون التحرش على الأنترنت أكثر من النساء

التحرش على الانترنت منتشر، هذا ما كشفت عنه دراسة جديدة أنجزها موقع الكتروني أمريكي متخصص في تتبع سلوك المتبحرين في الشبكة العنكبوتية.

و  أظهرت الدراسة أن 65 في المائة من مستخدمي الإنترنت الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و29 سنة هدفا للمضايقات على الانترنت.

واكدت الدراسة أن 44 بالمائة من الرجال يعانون من هذه المضايقات بينما تعاني  37 بالمائة  من النساء من التحرش السيبيريتي.

وكان الرجال بحسب الدراسة  أكثر عرضة  لشكل من أشكال التحرش، بينما واجهت عينات من النساء خاصة صغار السن أنواع "شديدة" من الهجمات.

نعم تقول الدراسة الرجال كانوا اكثر احتمالا للتعرض للاحراج ، ولكن كثيرا من النساء كن عرضة للمطاردة أو للتحرش الجنسي - وخاصة الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 24 عاما.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق