مغاربة يحتجون تضامنا مع فلسطين ويطالبون بقطع العلاقات مع إسرائيل

شهدت عدد من المدن المغربية، اليوم الجمعة، وقفات احتجاجية تضامنا مع الشعب الفلسطيني وتنديدا بالعدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة والقدس والضفة الغربية لليوم الخامس على التوالي.

 

ومباشرة بعد صلاة الجمعة، خرج محتجون في مدن الدار البيضاء والمحمدية وأكادير وبركان والعرائش وتطوان وفاس والناظور رافعين أعلام فلسطين ولافتات تندد بالعدوان الإسرائيلي الذي أودى بحياة أزيد من 130 فلسطينيا إلى حدود الساعة، منهم 31 طفلا.

 

وطالب المتظاهرون السلطات المغربية بقطع علاقاتها مع إسرائيل وإغلاق مكتب الاتصال الإسرائيلي بالرباط مع طرد ممثلها بالمغرب رداعلى الاعتداءات بفلسطين.

 

وسبق للمغرب أن عبر عن رفضه التام للانتهاكات الإسرائيلية بمدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى، داعيا إلى “تغليب الحوار واحترام الحقوق”، واعتبر أن “هذه الانتهاكات من شأنها أن تزيد من حدة التوتر والاحتقان”.

 

وأضاف: “المملكة تابعت بقلق بالغ الأحداث العنيفة المتواترة في القدس الشريف والمسجد الأقصى، وما شهدته باحاته من اقتحام وترويع للمصلين الآمنين خلال شهر رمضان”.

 

وأكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني في اتصال هاتفي مع إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الفلسطينية اعتبار المغرب القضية الفلسطينية في مرتبة القضية الوطنية وأن القدس الشريف في صدارة اهتماماته. وأبلغ العثماني هنية “رفض المملكة المغربية القاطع لجميع الإجراءات التي تمس الوضع القانوني للمسجد الأقصى والقدس الشريف، أو تمس الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق