بعد التطورات في القدس..”البيجيدي” يستدعي بوريطة للبرلمان

بعد التطورات الأخيرة في القدس، طالب فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، بانعقاد لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين في الخارج بمجلس النواب، بحضور ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، وذلك للوقوف على التطورات الأخيرة التي تعرفها القضية الفلسطينية.

 

وقال فريق “المصباح” في مراسلة وجهها رئيس الفريق المصطفى الابراهيمي، إلى رئيس لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين في الخارج، إن مدينة القدس الفلسطينية المحتلة عرفت خلال الأيام الأخيرة مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنين متطرفين في محيط البلدة القديمة، وذلك لدفع الفلسطينيين إلى المغادرة عقب أداء صلاة التراويح في المسجد الأقصى.

 

وأوضح فريق البيجيدي في البرلمان، أنه في الوقت الذي “تؤكد فيه بلادنا الدعم المستمر والتضامن الثابت مع الشعب الفلسطيني دفاعا عن قضيته العادلة وحقوقه المشروعة، وذلك في حرص تام على عدم المساس بالخصوصية الدينية للقدس والحفاظ على وضعها القانوني، “فإننا وفي إطار مواكبتنا لالتزام بلدنا الدائم والموصول بالدفاع عن القضة الفلسطينية العادلة، ندعو لعقد اجتماع للجنة بحضور وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج لتسليط الضوء على حصيلة هذه الجهود التي تبذلها بلادنا تحت قيادة الملك”.

 

وكانت المملكة المغربية قد أعلنت أنها تتابع بقلق بالغ الأحداث العنيفة المتواترة في القدس الشريف وفي المسجد الأقصى وما شهدته باحاته من اقتحام وترويع للمصلين الآمنين خلال شهر رمضان.

 

وأكدت وزارة الشؤون الخارجية، في بلاغ لها، أن المملكة المغربية التي يرأس عاهلها الملك محمد السادس لجنة القدس، تعتبر “هذه الانتهاكات عملا مرفوضا ومن شأنها أن تزيد من حدة التوتر والاحتقان”.

 

كما تعتبر المملكة المغربية، يضيف البلاغ، أن “الإجراءات الأحادية الجانب ليست هي الحل وتدعو إلى تغليب الحوار واحترام الحقوق”، مؤكدة على ضرورة “الحفاظ على الوضع الخاص لمدينة القدس وحماية الطابع الإسلامي للمدينة وحرمة المسجد الأقصى المبارك

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق