سينغالي ينتحر شنقا بمنطقة مهجورة باشتوكة آيت باها

وضع مواطن سينغالي، اليوم السبت، حدا لحياته شنقا بأحد الأماكن المهجورة بدوار أغريس التابع ترابيا لجماعة آيت عميرة القروية المحسوبة على إقليم اشتوكة آيت باها.

 

مصادر محلية في اتصال هاتفي لـ “الأيام 24″، تقاسمت تفاصيل هذه الواقعة، مشيرة إلى أنّ الهالك الذي كان قيد حياته يبلغ من العمر 23 سنة، أقدم على شنق نفسه بواسطة حبل بمنطقة مهجورة وفي ظروف غامضة قبل أن تتوصل الجهات الأمنية بإخبارية في هذا الخصوص.

 

المعني، كان يعمل بإحدى الضيعات الفلاحية إلى أن عُثر عليه جثة معّلقة بلا حراك بعد أن اختار الإنتحار بلفّة حبل، ليحمل معه سرّه إلى الأبد، تضيف مصادرنا في تأكيد منها إلى أنّ أسباب انتحاره وإلى حدود الساعة تبقى مجهولة.

 

وأكدت المصادر ذاتها بالقول إنّ جثة الهالك وبعد نقلها بواسطة سيارة إسعاف تابعة للمستشفى الإقليمي المختار السوسي ببيوكرى ومن ثمة إلى مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني بأكادير، سبقها تحرّك الجهات المختصة بما فيها السلطات المحلية ورجال الدرك الملكي بالمنطقة بعد فتح تحقيق تحت إشراف النيابة العامة من أجل الوقوف عند حيثيات الواقعة ودوافعها.

 

وأعادت مصادرنا إلى الواجهة، واقعة مماثلة جرت تفاصيلها في التاسع من يناير من السنة المنصرمة بعدما عمَد مواطن سينغالي كان يعمل مزارعا بضيعة فلاحية بمنطقة آيت عميرة إلى شنق نفسه داخل غرفته بدوار النيّة، مستغلا غياب رفاقه عن البيت قبل أن يقدم على الإنتحار بجرّة حبل.

 

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق