القضاء الاسباني يرسل الشرطة إلى زعيم البوليساريو

أوضحت وكالة الأنباء الرسمية الاسبانية EFE أن قاضي التحقيق بالمحكمة الوطنية في مدريد، أمر بالتحقق من هوية ابراهيم غالي زعيم جبهة البوليساريو الذي يخضع للعلاج في مستشفى لوغرونيو.

 

وأوردت الوكالة أن القاضي بدراز لم يستدع غالي للاستماع وإنما أمر بالتحقق من هويته والتأكد مما إذا كان فعلا قد دخل البلاد بهوية مزيفة.

 

الوكالة ذاتها نشرت في وقت سابق قصاصة تقول إنه تقرر بشكل رسمي الاستماع لابراهيم غالي، وأن جلسة التحقيق الاولية حُدّد موعدها في يوم الأربعاء 5 ماي الجاري، للتأكد من إن كان وضعه الصحي يسمح بالاستماع إليه.

 

ونقل مراسل الجزيرة في مدريد، صباح اليوم الثلاثاء، عن مصادر من المحكمة الوطنية الإسبانية أن خبر استدعاء إبراهيم غالي زعيم غير دقيق، وأن الاجراءات التي قام بها القاضي الإسباني هي إرسال الشرطة إلى المستشفى للتحقق من هويته.

 

أما وكالة المغرب العربي للأنباء، فقد ذكرت يوم الاثنين أنه قد علم لدى أحد المشتكين أن زعيم البوليساريو الموجود حاليا في مستشفى في لوغرونيو بإسبانيا، قد استدعي للمثول أمام القضاء الإسباني، يوم الأربعاء المقبل، في قضية تتعلق بالاختطاف والتعذيب.

 

ثم أضافت أن مصادر قضائية في مدريد أكدت كما “نقلت ذلك وسائل الإعلام الإسبانية، أن استدعاء إبراهيم غالي للمثول أمام المحاكم الإسبانية، جاء بعد شكاية قدمها فاضل بريكة”.

 

ويسود الغموض ملف وصول ابراهيم غالي إلى اسبانيا قادما من الجزائر، فالمغرب يتهم اسبانيا بالترخيص له بدخول أراضيها رغم أنه متابع قضائيا ويطلب ردا مقنعا، لكن مدريد اكتفت في مناسبتين بتصريحين مقتضبين وبعد ذلك ساد الصمت.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق