حظر برامج مقالب توهم ضيوفها بالوقوع في قبضة الإرهاب

عُلق برنامجان تلفزيونيان عراقيان أثارا الغضب عبر تنفيذ مقالب بالمشاهير بواسطة سترات ناسفة مزيفة وعمليات خطف مدبرة. وقالت هيئة الإعلام والاتصالات، التي تنظم عمل وسائل الإعلام في العراق، إن برنامجي "طلقة طوني" و"طنب رسلان" انتهكا قواعد البث. في إحدى حلقات برنامج "طنب رسلان"، فقدت ممثلة الوعي خوفا بعدما ربطت بها متفجرات مزيفة. وانتقد المشاهدون هذه البرامج ووصفوها بأنها قاسية وصماء نظرا للتهديد المستمر بالعنف المسلح في العراق. وخسر تنظيم الدولة الإسلامية أراضيه في العراق لكنه يواصل مهاجمة المدنيين والجيش. وأظهرت حلقة أخرى من "طنب رسلان" لاعب كرة القدم الدولي العراقي علاء المهاوي معصوب العينين ويتوسل للبقاء على قيد الحياة. وردا على انتقادات الشهر الماضي، قال أحد المشاركين في كتابة نص البرنامج ضرغام أبو رغيف إن "المشاهد قاسية لكن... لو انتصر تنظيم الدولة الإسلامية، لكان الفنانون سيعيشون حياة أصعب بكثير، وجميع العراقيين أيضا"، وفق ما نقلته وكالة فرانس برس. وتحظى عروض المقالب بشعبية كبيرة في جميع أنحاء العالم العربي، وبخاصة خلال شهر رمضان. وكثيرا ما تقدم القنوات برامج خاصة من هذا النوع لجذب الجمهور أثناء تناول الإفطار في المساء. وواجه أحد أكثر العروض مشاهدة، للمصري رامز جلال، انتقادات لأنه ذهب بعيدا جدا. وفي إحدى حلقات برنامجه، خدع المشاهير ليصدقوا أنهم كانوا على متن سفينة غارقة، محاطة بأجزاء من أجساد عائمة وبسمكة قرش تقترب.

شاهد أيضا

التعليقات مغلقة.