بعد إدخال ملف “قهوة نص نص” للتأمل.. محامي يعرض حقائق خفية قبل النطق بالحكم

قرّرت المحكمة الإبتدائية بالرباط، إدخال ملف ما بات يعرف بسلسلة “قهوة نص نص” للتأمل بعد جلسة انعقدت اليوم الإثنين إثر الدعوى الإستعجالية المرفوعة ضد الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية من أجل إيقاف بث السلسلة المذكورة التي تبث على القناة الأولى في الموسم الرمضاني الحالي.

 

المحامي عمر الداودي التي تقدم بالدعوى القضائية، يوم الأربعاء المنصرم بتكليف من محامي آخر، قبل أن يتم تأخير الملف وإدراجه لجلسة اليوم من أجل إعطاء مهلة للإطلاع، أوضح في تصريحه لـ “الأيام 24” أنّ المحكمة وبعد مناقشة الملف، آثرت إدخاله للتأمل قبل النطق بالحكم فيه يوم الأربعاء المقبل.

 

وأقرّ بالقول إنّ رفع دعوى استعجالية ضد الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية، الغرض منه التعجيل بإيقاف بث سلسلة “قهوة نص نص” على القناة الأولى، غير أنّ الكلمة الأخيرة تبقى للقضاء، يضيف شارحا دون أن يكشف عن تخميناته لما ستؤول إليه القضية خلال اليومين الأخيرين، وهو يضع دائرة عريضة على عبارة “الكلمة الأخيرة للقضاء”.

 

وأبرز المحامي الداودي أنّ التحرك في هذا الجانب ضمن ملف يتحدث بلسان المحامين، جاء بسبب إساءة السلسلة المذكورة للمحامين ولمهنتهم بعد تجسيد فنانة بعينها وهي بديعة الصنهاجي لدور سخرت فيه من مكانة المحامي بشكل مهين، مبيّنا أنّ ما بُث في سلسلة “قهوة نص نص”، لا يترجم بتاتا مكانة مهنة المحاماة ولا يعكس صورة المحامي الحقيقية بقدر ما يبرز السخرية بجلاء من أصحاب البذلة السوداء.

 

وعمّا باحت به الهيئة للعليا للإتصال السمعي البصري في موضوع الشكايات المتعلقة ببعض البرامج في رمضان الحالي بقولها إنّ تلك الأعمال ترتبط بحرية الإبداع كما هي مضمونة دستوريا، ردّ على هذه النقطة بتأكيده أنّ “الهاكا” هيئة دستورية تبث في الشكايات الموضوعة فوق طاولتها وأنّ البيان الصادر من طرفها اعتبره كأن لم يكن، وهو يحيل على السلسلة الكوميدية “قهوة نص نص” لمخرجها هشام الجباري.

 

وأفصح في المقابل أنّ الهيئة العليا للإتصال السمعي البصري، تبث في الشكايات ولا تصدر البيانات وحريّ بها وعلى حد تعبيره أن تفصل في الشكايات المطروحة أمامها بواسطة حكم على اعتبار أنها مؤسسة دستورية تتلقى دعما من أموال دافعي الضرائب.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. محمد بنعبدالسلام

    المغرب ليس روسيا و لا الصين ولا كوبا ولا كوريا الشمالية……على ما يبدو, هؤلاء المحامون لا ينظرون إلى الأفلام و المسرحيات و المسلسلات الأجنبية….ولا يقرؤن القصص …..عجبا….

اترك تعليق