غالي لن يكون المتهم الوحيد.. القضاء الإسباني يستدعي 4 قياديين في البوليساريو

قرر القضاء الإسباني استدعاء 4 من أبرز القياديين في جبهة البوليساريو الانفصالية للاستمتاع لهم على خلفية التهم التي يتابع بها زعيمهم إبراهيم غالي، بناء على شكايات تتعلق بجرائم ضد الإنسانية مرتبطة بالتعذيب والاختطاف والاغتصاب.

 

وبعدما قرر بشكل رسمي الاستماع لزعيم البوليساريو، يوم الأربعاء 5 مايو الجاري، للتأكد من إن كان وضعه الصحي يسمح بالاستماع إليه، استدعى قاضي التحقيق بمدريد كذلك كل من سيد أحمد بتال، الذي يدعي أنه “وزير سابق للاتصال والإعلام”، وبشير مصطفى سيد، الذراع الأيمن لزعيم البوليساريو ومستشاره في الشؤون السياسية، للاستماع لهما في نفس اليوم.

 

وذكر موقع “لاراثون” الإسباني أن القضاء قرر الاستماع كذلك لمحمد الخليل ومحمد سالك أديسامادا كمتهمين في جلسة أخرى بعد يومين.

 

وسبق لقاضي المحكمة الاسبانية سنة 2013 النظر في شكاية تقدم بها أشخاص قالوا إنهم تعرضوا للتعذيب وانتهاكات حقوق الانسان المرتكبة من قبل نفس العناصر التي استدعاها القضاء الإسباني الأسبوع الحالي.

 

ويتابع زعيم البوليساريو إبراهيم غالي من قبل القضاء الإسباني بناء على شكايات تتعلق بجرائم ضد الإنسانية مرتبطة بالتعذيب والاختطاف والاغتصاب، من بينها الشكوى، التي قدمها عضو الجبهة الإنفصالية، الإسباني المتجنس الفاضل بريكة، التي تتهم غالي بالاختطاف التعسفي والاعتقال والتعذيب.

 

كما تلاحق غالي، شكاية تقدمت بها خديجتو محمد، حيث طالبت القضاء الإسباني بإنصافها بعد تعرضها للاغتصاب من قبل زعيم البوليساريو إبراهيم غالي.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق