“الأحرار” يطالب بمحاكمة غالي وينوه بموقف المملكة الحازم

عبر حزب التجمع الوطني للأحرار، عن رفضه لجرائم ضد الإنسانية، التي اقترفها قادة جبهة البوليساريو.

 

وأورد بلاغ صادر عن المكتب السياسي للتجمعيين، أن الحزب شدد على ضرورة تقديم غالي للمحاكمة، كونه أقل مبدأ من مبادئ ومرتكزات العدالة الكونية، منددا بالجرائم ضد الانسانية التي اقترفها قياديو الجبهة.

 

وأكد المصدر ذاته، على ضرورة منح حقوق لضحايا الجبهة الانفصالية الثابتة التي لا يطالها التقادم، داعيا كل الضمائر الحية إلى تيسير السبل وبذل الجهود حتى يأخذ مسار العدالة مجراه الطبيعي.

 

ونوه الحزب الموقف الحازم للمملكة المغربية في رفضها كل محاولات الإفلات من العقاب التي دأب عليها زعيم الكيان الوهمي.

 

و في هذا الصدد، دعا كل القوى الحية الى ممارسة واجبها في فضح كل الجرائم ضد الانسانية التي اقترفها قادة الكيان الوهمي على امتداد أربعة عقود.

 

وأصدر قاضي التحقيق بمدريد، أمرا وبشكل رسمي من أجل الاستماع لكبير الانفصاليين المدعو “ابراهيم غالي”، الذي دخل الشهر الماضي التراب الاسباني بجواز سفر ديبلوماسي جزائري، ياسم مزور.

 

وتقررت جلسة التحقيق الاولية، يوم الأربعاء 5 مايو الجاري، للتأكد من إن كان وضعه الصحي يسمح بالاستماع إليه.

 

وسمحت السلطات الإسبانية لإبراهيم غالي زعيم جبهة البوليساريو، بدخول أراضيها بهوية جزائرية مزيفة، بدعوى العلاج من فيروس كورونا، ما أثر على العلاقات بين الرباط ومدريد.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق