زنا المحارم..أب يقتل ابنه ويدفنه في باحة المنزل بالفقيه بن صالح

 

اهتزت قرية أولاد السي بلغيت التابعة للجماعة الترابية سيدي حمادي بإقليم الفقيه بن صالح، الخميس، على وقع جريمة قتل بشعة، بطلها أب سبعيني، أقدم على إنهاء حياة إبنه الثلاثيني.

 

 

وحسب مصادر محلية، فقد أقدم الأب “المشتبه فيه” على قتل ابنه ودفنه في باحة المنزل؛ قبل أن يتم اكتشاف الجريمة من طرف عناصر الدرك الملكي بعد شكاية لشقيقة الهالك.

 

وأضاف المصدر ذاته، أن الهالك يبلغ من العمر 35 سنة، عثر على جثته داخل حفرة أمام منزل عائلة المشتبه فيه.

 

 

ووفقا للمصادر ذاتها، فإن الضحية دخل منذ مدة في صراع مع الأب السبعيني، الذي يشتبه فيه بارتكاب جريمة “زنا المحارم” رفقة إحدى قريباته، مما أجج الوضع بين الأب والإبن الذي كشف فضيحته. :

 

وعرف مكان الحادث، استنفارا لمختلف السلطات وعناصر الدرك الملكي، حيث جرى فتح تحقيق حول الحادث تحت إشراف النيابة العامة المختصة، واستخراج جثة الهالك ونقلها إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي ببني ملال، من أجل إخضاعها لتشريح طبي لتحديد أسباب الوفاة، فيما تم إيداع الأب المشتبه فيه رهن تدابير الحراسة النظرية لفائدة البحث.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق